المجلس الشرعي الأعلى: لا يمكن المسّ بصلاحيات الرئيس المكلّف تحت أي ذريعة أو مصالح فئوية

  • محليات
المجلس الشرعي الأعلى: لا يمكن المسّ بصلاحيات الرئيس المكلّف تحت أي ذريعة أو مصالح فئوية

عقد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى جلسته العادية برئاسة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، ودرس المجلس عدداً من القضايا الإدارية والوقفية والإسلامية والوطنية، وأصدر بيان تلاه عضو المجلس الدكتور عبد الاله ميقاتي جاء فيه:

"توقف المجلس أمام الأزمة السياسية والاقتصادية التي يعانيها اللبنانيون، مؤكدا أن الصيغة التي قدمها الرئيس المكلف لرئيس الجمهورية لتشكيل الحكومة هي ثمرة اللقاءات والاتصالات والمشاورات التي أجراها الرئيس سعد الحريري مع القوى السياسية والتكتلات النيابية كافة لإنجاز تأليف الحكومة والتي هي الخطوة الأولى للمسار الصحيح لإنقاذ البلد".

وشدد المجلس على "الالتزام بالوفاق الوطني المتمثل بوثيقة الطائف المنظمة للعلاقات الدستورية بين السلطات التنفيذية والتشريعية التي ترعى مصالح اللبنانيين جميعا وتحافظ على سيادة الدولة ومؤسساتها، وهذه ثوابت لا يمكن التفريط بها مهما اختلفت الآراء والمواقف السياسية بين القيادات اللبنانية لأنها ضمانة حفظ النظام والاستقرار والكيان الوطني".

ورأى المجلس بأن "الاجتهادات المتعارضة بخلفيات سياسية حول صلاحيات رئيس الحكومة هي في غير محلها وطنيا ولا يمكن المس بهذه الصلاحيات تحت أي ذريعة أو مصالح فئوية لأنها تستهدف لبنان وعيشه المشترك، مما ينبغي الترفع عن الحسابات الضيقة فيها".

وناشد المجلس الأطراف والقوى السياسية للعمل على إيجاد المخارج الوطنية الجامعة لولادة الحكومة في ظل الأوضاع المعيشية والاقتصادية والاجتماعية الصعبة، داعيا الى احترام الأنظمة المرعية الإجراء في المؤسسات والدوائر الرسمية بعيدا عن الحسابات الفئوية الضيقة.

وطالب المجلس المجتمع الدولي والدول المانحة "إعادة الاعتبار لدور وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) لتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني في الشتات، ورأى في الموقف الأميركي انحيازا مطلقا للمشروع الصهيوني الهادف الى إنهاء القضية الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة للإخوة الفلسطينيين"، وحيا المجلس "صمود وصبر ومواجهة الشعب الفلسطيني داخل فلسطين في وجه الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا على دعم حقوق هذا الشعب".

المصدر: Kataeb.org