المحكمة الدولية تبلغ مراحلها النهائية الثلاثاء

المحكمة الدولية تبلغ مراحلها النهائية الثلاثاء

بعد 13 عاما على اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، توشك المحاكمة في القضية من قبل المحكمة الدولية الخاصة بهذا الهدف أن تنتهي في غياب المتهمين.

وأفادت وكالة "فرانس برس" بأن محاكمة المشتبه فيهم، وجميعهم من عناصر حزب الله، في قضية الهجوم الانتحاري الذي أودى بأرواح رئيس الحكومة السابق و21 شخصا آخرين وسط بيروت، تدخل مراحلها النهائية غدا مع بدء المرافعات الختامية.

وأشارت الوكالة إلى أن رئيس الحكومة المكلف الحالي سعد الحريري، سيتوجه إلى مقر المحكمة في لاهاي، حسب المعلومات من مكتبه.

في موازاة ذلك، اشارت صحيفة "اللواء" الى ان مشاركة الرئيس الحريري في جلسات المحكمةالدولية غداً، فستكون باعتباره من أهل الضحايا، وتأكيداً على اصراره لتبيان الحقيقة في جريمة اغتيال والده، وسيحضر الحريري جلسات مرافعة الادعاء العام ومن ثم المتضررين، ولكنه لن يتابع مرافعات محامي الدفاع عن المتهمين الأربعة، لاضطراره للعودة إلى بيروت، علماً ان هذه الجلسات ستستغرق اياماً، قبل انتقال قضاة الغرفة الأولى في المحكمة إلى المذاكرة لإصدار الاحكام، وهي مهمة قد تستغرق شهوراً.

الى ذلك، لفتت صحيفة "الجمهورية" الى ان جلسات المحكمة ستشهد تقديم مذكرة الادعاء في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، حيث تؤكد الاجواء السابقة لانعقاد جلسة المحكمة انّ المذكرة ستتضمن اتهامات مباشرة لعناصر من الحزب باغتيال الحريري خدمة لمصلحة النظام السوري.

وقالت مصادر»المستقبل» لـ»الجمهورية»، رداً على سؤال عن تأثير قرار المحكمة وانعكاسه على المشهد اللبناني: «لا قرار للمحكمة الآن بل اختتام للمحاكمات. والقرار يمكن ان يصدر بعد أشهر، وفي كل الاحوال نحن لا نراهن على ايّ قرار بل نعمل للوصول الى تشكيلة حكومية».

المصدر: Kataeb.org