المرسوم الشبح تابع: اللائحة الرسمية تؤكد رواية kataeb.org... والمزوّرون باتوا لبنانيين!

  • خاص
المرسوم الشبح تابع: اللائحة الرسمية تؤكد رواية kataeb.org... والمزوّرون باتوا لبنانيين!

وأتت لائحة المجنّسين الرسمية (نشرها موقع وزارة الداخلية الإلكتروني) لتؤكد رواية kataeb.org عن المواطن السوري "الشيخ إبراهيم القادري" (نشرت في تاريخ 5 حزيران) الذي سجّل أبناءه كأبناء غير شرعيين في خانة زوجته اللبنانية "أمون إسبر" التي لم تنجب أولاداً لا منه ولا من زوجها الأول..فاللائحة التي أرفقت بالرواية تضمّنت أسماء أبنائه الخمسة كما اللائحة الرسمية. 

kataeb.org وإذ تعيد نشر "الرواية-الفضيحة" والتي وضعتها في عهدة فخامة رئيس البلاد وجهاز الأمن العام كمعلومات للتدقيق بها بناء على طلب فخامته، تطرح الأسئلة التالية:
- كيف جُنِّس أبناء ابراهيم القادري وفي حقهم شكوى تزوير أمام النيابة العامة الإستئنافية في الشمال بما أنهم يعرفون أن والدتهم هي فاطمة المحمد وليست أمونة إسبر التي سُجِّلوا على اسمها (رقم سجلها 131) .
- كيف وردت أسماء الأبناء في قوائم الناخبين قبل حصولهم على الجنسية اللبنانية بسبعة أعوام؟
ومن جديد: كم من رواية شبيهة برواية "الشيخ إبراهيم" يتضمّن هذا المرسوم؟
مرسوم جنَّس قرابة المئة فلسطيني والمئة سوري (سيتضاعف الرقم في الأشهر والسنوات المقبلة بفعل الزواج والإنجاب) من دون احتساب من وضع بالقرب من اسمه انه يحمل الجنسية الأميركية أو الفرنسية علماً أن عائلته عربية بإمتياز. وهنا يطرح السؤال: ما حاجة حامل الجنسية الأميركية أو الفرنسية من الحصول على اللبنانية؟ إنها "السريّة المصرفيّة" التي يتمتع بها لبنان، وهي حتماً ستسمح لهؤلاء من المجنّسين الجدد أن يأتوا بأموالهم إلى مصارف بيروت.
أما المفاجأة الكبرى، فكانت إشارة وزارة الداخلية إلى وجود عدد من الأسماء تدور حولها شبهات أمنية وقضائية، يجري التدقيق بها..إشارة أعادتنا إلى ما كشف عنه مصدر موثوق لـkataeb.org عن تأييد أحد أبناء ابراهيم القادري المجنّسين في المرسوم للحركات الإرهابية الفاعلة في أيامنا هذه وهو معروف بتطرّفه.
وفي إشارة الداخلية إدانة ذاتيّة، فكيف يتضمّن مرسوم جمهوري أسماء تدور حولها شبهات أمنية؟.ومتى ينتهي التدقيق المذكور في إشارة الداخلية كي يطمئن المواطن إلى خلو المرسوم من إرهابيين أو أصحاب سوابق أمنية وقضائية؟

 للإطّلاع على الرواية الكاملة، إضغط على الرابط التالي:  https://goo.gl/kpVWDS

يوسف يزبك

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre