المشنوق: الكلام عن شروط لفتح معابر لا يجوز ولا يعبّر عن الشعب السوري

  • محليات
المشنوق: الكلام عن شروط لفتح معابر لا يجوز ولا يعبّر عن الشعب السوري

اعتبر وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال ​ نهاد المشنوق ​ ان الحداثة والتطور اللذين شهدهما الامن العام ​هما خطوة كبيرة، موضحا ان في كل دول العالم، الأمن العام مسؤول عن شعب واحد، بينما الامن العام في لبنان مسؤول عن عبور شعبين: اللبناني والسوري، لافتا الى عدد المسافرين السوريين في ​ مطار بيروت ​ يساوي عدد اللبنانيين او اقل قليلا.

ونوه بجهود الأمن العام لافتا الى انه من النادر تسجيل شكاوى على ما يقوم به هذا الجهاز منذ 6 سنوات من خلال مرور الملايين على المعابر.

واعتبر المشنوق بعد زيارته مقر المديرية العامة للامن العام لتهنئة مديرها العام اللواء عباس ابراهيم في العيد الـ73، ان الامن العام يحمل عبء شعبين بكفاءة وجدارة رغم الزحمة، وهذا يسجل بفخر من كل اللبنانيين والسوريين.

واعتبر ان المعالجة الوحيدة التي عمل عليها تجاه النازحين تمثلت بالقرار الذي اتخذته منفردا بالتنسيق مع ​اللواء عباس ابراهيم ​وهو منع عودة النازحين بعد دخولهم الى سوريا.

اضاف المشنوق: "لقد فتحنا كل المعابر أمام السوريين من بداية الأزمة السورية، برّاً وبحراً وجوّاً، لأن الشعب السوري استضاف اللبنانيين خلال حرب تموز 2006، والكلام عن شروط سورية لفتح المعبر الوحيد أمام لبنان لا يعبّر عن الشعب السوري، ولا يجوز أن يكون شرطه التفاوض السياسي".

اضاف: "ان شاء الله نعيش ونرى القدس محرّرة ونستقبل الحجّاج العائدين من القدس الشريف".

 

وتوجه المشنوق للأمن العام قائلا: "خلال سنوات قليلة راكمتم خبرات جديّة ونجاحات في مواجهة الإرهاب، واستطعتم كسب ثقة في لبنان وأمام العرب والغرب والعالم".

 وتابع: "تستحقّون التهنئة لأنّ صورة مؤسستكم في عيون الناس كل يوم أفضل من اليوم السابق، بسبب قدرتكم على خدمة الناس وتسهيل حياتهم، وان شاء الله إلى مزيد من التقدّم في العيد 74".

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre