المشنوق: تسرعت بالكلام عن قضية زياد عيتاني

  • محليات
المشنوق: تسرعت بالكلام عن قضية زياد عيتاني

 علق وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق على قضية الفنان زياد عيتاني وقال: "ربما تسرعت بالكلام الذي قلته في هذه القضية، مشيرا الى ان هذا الكلام يجب ان يصدر عن القضاء ،لكنه لفت الى انه يعرف وجع اهله لكونه اتهم في السابق بالعمالة لاسرائيل".

المشنوق وفي حديث للـ"LBCI" ضمن برنامج "كلام الناس" مع الاعلامي مرسيل غانم، شرح عن الحيثية التي دفعته لكي يقول ما قاله كونه اتهم في السابق بالعمالة  ويعرف تماما الالم الذي يحدثه هذا الاتهام بالشخص وبعائلته.

أضاف: ملف عيتاني دفعني لاستعادة صور انسانية أليمة، مشددا على ان "القضاء من يقرر اذا كان عيتاني بريئا ولكن كل الوقائع الظالمة موجودة في هذا الملف".

وعن تنحي مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس عن الملف قال: ليس لدي معلومات عن قرار القاضي جرمانوس بالتنحي ومن تسلم الملف لديه الشجاعة الكاملة، مشيرا الى ان القاضي من يقرر متى يطلق سراح عيتاني، مشددا على انه "كلما تكلمنا عن هذا الملف تزيد التعقيدات"، مشيرا الى كلام الرئيس عون بان يحل الملف وفقا للاصول وعلى القضاء الحكم في القضية".

وردا على سؤال اكد المشنوق ان الانتخابات البلدية حصلت ولم يحصل فيها اي خطأ متمنيا ان تحصل الانتخابات النيابية من دون خطأ، معتبرا ان اهم اجهزة امنية تخطىء كا "CIA".

وعن الفضائح التي تطال الاجهزة الأمنية، شدد المشنوق انه لا يجب التعميم بان كل الاجهزة فاسدة طالما ان الاستقرار الامني محقق.

وردا على مرافقة محافظ الشمال للوزير باسيل اثناء جولته الانتخابية بما يخالف نزاهة الانتخابات قال: بالتقاليد اللبنانية على المحافظ مرافقة الوزير باي جولة يقوم بها، مردفا: "سوف اصدر تعميما بان لا يتم هذا الامر في فترة الانتخابات".

وعن قضية قائمقام جبيل السيدة سويدان قال: هناك تقرير من التفتيش المركزي يتحدث عن سلسلة من المخالفات وبناء عليه اتخذت هذا القرار، والنص الذي صدر بتسلم البديل عنها منصوص فيه لغاية صدور الحكم، مشددا على ان قرار وضع سويدان بالتصرف ليس له علاقة بالانتخابات".

وعن خطابه بالجزائر وهجوم قناة المنار عليه قال: الاستراتيجية الدفاعية تحمي لبنان والرئيس عون قال ان هذا السلاح لا يجوز استعماله الا في مواجهة اسرائيل"،

وشدد المشنوق على ان دور السعودية مختلف تماما فالمملكة ليس لديها قوات مسلحة في لبنان، مشيرا الى ان هناك مشكلة واضحة في المؤتمر وهي ايران، لافتا الى ان حرب السعودية على اليمن هي حرب استباقية ودفاعا عن الخطر الذي يتهدد حدودها.

وعن حديثه عن تفجير السفارة الاميركية في لبنان قال: انها كانت بداية المشروع في المنطقة، سائلا: ماذا فعل العرب بشأنه؟ مؤكدا انه علينا الاتفاق على كيفية المواجهة، وبانه تكلم عن مشروع سياسي وليس قضائيا، هذا المشروع  المستمر منذ العام 82 والذي لا بد من الوصول الى حله بشأنه، مضيفا: لست صاحب القرار بل القيادة العربية ولكنها لا تستطيع ان تستمر بالتقوقع على نفسها، فالتوازن العربي في المنطقة لن يكون من دون تحالف سعودي مصري.

وعن زيارة الحريري الى الرياض، لفت المشنوق بانها تمت بناء على دعوة رسمية لرئيس حكومة لبنان وبان الحريري ذهب الى المملكة وعاد منها بعكس ما كتب في الاعلام وبانه هو من يقرر في السياسة والانتخابات.

أضاف: الحريري في كل تصريحاته لم يبتعد عن السعودية، مشيرا الى اننا عشنا لفترات طويلة بان السعودية هي دولة داعمة للبنان ومن الطبيعي ان تعود العلاقة احسن مما كانت عليه.

وأشار وزير الداخلية الى ان السعودية دفاعا عن لبنان قررت المشاركة في كل المؤتمرات الدولية، معتبرا ان مجرد حضورها هو امر ايجابي وبانه سيكون اعلان ثقة بالدولة اللبنانية.

على صعيد الانتخابات النيابية، وصف المشنوق مشروع قانون الانتخابات بمشروع "قايين وهابيل" اي المصلحة الشخصية فوق كل اعتبار،

ومشيرا الى ان من  لديه ملاحظات او معلومات عن اموال تدفع للانتخابات او عن اي نوع من الرشاوى فليبلغنا بالامر، مؤكدا انه لن اسمح لأي جهاز أمني بالتدخل بالانتخابات.

وشدد المشنوق على ثقته بان الانتخابات المقبلة ستجري بكل جدية، لافتا الى العمل الكبير الذي يقوم به مع فريق عملي على انجاز الاستحقاق الانتخابي على اتمّ واجب، مشيرا الى ان هيئة الاشراف على الانتخابات كان من المفترض ان تبدأ عملها منذ سنة مع المستلزمات المالية المطلوبة لها.

وعن لقاء الحريري وجعجع قال: "بصير بصير " ، مشددا على ان السعودية لن تتدخل في أي شأن انتخابي.

 وعن ملف الكهرباء، اعتبر المشنوق ان "اذا كان خيار الكهرباء هو البواخر فيمكننا كدولة ان نذهب لنشتري الكهرباء مباشرة دون الحاجة لوسيط"، مضيفا: "هذا الملف يحتاج لخروج مسؤول على اللبنانيين يوضح لهم الكلفة الحقيقة له والى كم سنة سوف يظلون من كهرباء، لافتا الى ان كل قرار اصلاحي كبير هو قرار غير شعبي ، وبان انشاء المعامل هو قرار غير شعبي، متمنيا على رئيس الجمهورية القيام بدور اصلاحي بعد الانتخابات كون ما نقوم به هو سياسة لحس المبرد.

 

المصدر: Kataeb.org