المطران حداد لـkataeb.org: بقاء النازحين يعني حرباً من نوع جديد من ضمنها خلق أحزاب سورية في لبنان!

  • خاص
المطران حداد لـkataeb.org: بقاء النازحين يعني حرباً من نوع جديد من ضمنها خلق أحزاب سورية في لبنان!

شدّد  راعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم  الكاثوليك المطران ايلي حداد على ضرورة عودة النازحين السوريين الى بلادهم، لان لبنان لم يعد يتحمّل هذه الازمة على مختلف الأصعدة . وأشار الى ان السوريين ضد انفتاح لبنان على الغرب وهذه ميزة يتحلى بها بلدنا ، فيما هم لديهم خلفية معيّنة لانهم ضد هذا الانفتاح، لا بل  يختلفون عنا في كل القطاعات ومن ضمنها التعليم .

 

ورأى المطران حداد بأن عودتهم الى سوريا من مسؤولية الدول الأجنبية الكبرى التي عليها تحمّل هذا الملف، وإلا فإن استمرار وجودهم بتشجيع من تلك الدول يعني نوعاً جديداً من الحرب، مع الإشارة الى ان اللبنانيين يرفضون هذا التوطين.

 

وعن زيارة وفد من المطارنة الكاثوليك في اميركا لرئيس الجمهورية وطلبه دعم موقف لبنان في هذه القضية لدى الإدارة الأميركية، قال :" من الوارد جداً ان يساعدوا في هذا الاطار، كما من الممكن ايضاً ان تكون زيارتهم لجسّ النبض او " لفركشة" العودة . ولفت الى ان اميركا قادرة على خلق منطقة امنية في سوريا من خلال الدبلوماسية والحوار او حتى القوة ، لذا فإن عدم رغبتها بخلق هذه المناطق يعني رفضها حل هذه الازمة.

 

ورداً على سؤال حول موقف الكنيسة الكاثوليكية في لبنان من هذا الملف، أشار الى حاجة سوريا اليوم لعودة نازحيها والى حاجة لبنان لرحيلهم، وقال:" أتكلم بصفتي الأمين العام لمجلس المطارنة الكاثوليك فوجود النازحين ليس سلمياً مئة في المئة  لانهم يشكلون خوفاً امنياً واقتصادياً وانفجاراً اجتماعياً".

 

وعن إمكانية بقائهم في لبنان لسنوات ايضاً، اعتبر المطران حداد بأن توحيد اللبنانيين جميعاً وبقوة يُسرّع كثيراً في عودتهم، مع التأكيد بأن الملف ليس مرتبطاً فقط باللبنانيين لكن يوجد مصالح خاصة وجوهرية لدى البعض. مشدّداً على ضرورة تنظيم وجودهم بعيداً عن هذه الفوضى الموجودة اليوم .

 

ورأى بأن تفريغ سوريا من شعبها مضّر جداً لها لانها بحاجة لهم، وإبعادهم عنها يعني بعدها عن إستقرارها وسلامها، كما ان تلازم الشعب مع الأرض يعني التلازم من اجل السلام، وسوريا بحاجة الى شعبها كي يقوم ببنائها وعمرانها، لان بقاءهم في لبنان يعني حرباً من نوع جديد، بمعنى ان السوري لن ينخرط في الأحزاب اللبنانية بل سيخلق احزاباً سورية جديدة في لبنان أي تغيير المجتمع السياسي اللبناني.

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org