المطران عون لـkataeb.org: على الاتفاق المسيحي ان يمتد الى الكتائب والاحرار والمردة

  • خاص
المطران عون لـkataeb.org: على الاتفاق المسيحي ان يمتد الى الكتائب والاحرار والمردة

شدّد راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون على ضرورة ان يتفق المسيحيون على المواضيع الجوهرية، اذ من غير المقبول ألا يتفقوا خصوصاً في هذه الظروف الدقيقة التي يمّر بها لبنان معتبراً في حديث لموقعنا أن ما نطالب به  لا ينطبق فقط على المسيحيين بل على إخواننا المسلمين لان الوطن في وضع غير سليم ويطال كل اللبنانيين.

ورأى أن ما يجري اليوم من خلافات على المحاصصة مرفوض لان على الجميع ان يعملوا من اجل مصلحة لبنان لا مصلحتهم الخاصة، وبالتالي ان يكون الشخص المناسب في المكان المناسب، وليس كما إعتدنا  أي ان يأتي الوزير ويعمل من اجل مصلحة جماعته او من اجل طائفته، لان العمل الجديّ مطلوب اليوم بقوة  لنهضة هذا البلد من الظروف الصعبة التي يعيشها على جميع الأصعدة.

ورداً على سؤال حول رأيه بالثنائية المارونية، قال المطران عون:" على هذا الاتفاق ان يمتد الى أحزاب الكتائب والاحرار والمردة"، مشيراً الى ان كل اتفاق يعود بالخير ويهدف الى مصلحة الوطن هو عمل إيجابي نأمل ان يمتد ايضاً الى باقي الطوائف اللبنانية، لتخطيّ كل الأشياء الصغيرة والحسابات الضيقة، خصوصاً ان لبنان بخطر وكل ملفاته عالقة كملف النزوح السوري فضلاً عن تحدّيات كبرى تواجهه.

وعن كيفية حل الازمة الحكومية، لفت الى إمكانية وجود أسباب أخرى منها عقبات لا نعرفها غير الخلاف على تقاسم الوزارات، وفي حال وجود خلاف على المحاصصة فقط ، فهذا مؤسف جداً وحرام علينا ان نفعل هكذا بوطننا لانه لا يتحمّل .

وفي اطار الملف الاقتصادي، دعا المطران عون الى الاهتمام  الفوري بالملف، فالشعب اللبناني لم يعد بإستطاعته الانتظار لان ابناءه يهاجرون يومياً بسبب غياب أي فرصة عمل في بلدهم، فكل يوم تأخير في حل هذا الملف نجد شبابنا على أبواب السفارات طلباً للهجرة، لذا  نعتبر الملف الاقتصادي أولوية عاجلة تتطلّب الخروج من منطق "انا وانت"، اذ آن الآوان ان يفكّر الجميع بمصلحة لبنان وشعبه.

صونيا رزق 

المصدر: Kataeb.org