المطران مطر: احيي النائب سامي الجميّل على دفاعه عن المستضعفين والفقراء والمظلومين

  • محليات
المطران مطر: احيي النائب سامي الجميّل على دفاعه عن المستضعفين والفقراء والمظلومين

وجّه المطران بولس مطر تحية لرئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل على دفاعه عن المستضعفين والفقراء والمظلومين وهو كان بطليعة من زار الاهالي في عين سعادة والمنصورية.

المطران مطر وتعليقاً على كلام رئيس الحكومة سعد الحريري امس خلال الجلسة العامة، قال: "انا متأكد انه لم يحصل على المعلومات الكاملة حول هذا الملف"، مشيراً الى انه منذ العام 2002 هناك دراسات قديمة لدى الحكومة ولم تكن واضحة بالنسبة للاخطار الناجمة عن مدّ خطوط التوتر العالي فوق المنازل".

وتابع: "منذ 15 سنة الى اليوم، كل الدراسات التي صدرت تؤكد خطر التوتر العالي على حياة الاطفال، وكل الدول المتطورة تبعد خطوط التوتر 100 متر على الاقل عن المنازل"، وشدد على ضرورة اخذ هذه المعلومات بعين الاعتبار واعادة النظر بهذا الموضوع لانه في حال تم مدّ خطوط التوتر اليوم فهي ستبقى على الاقل لخمسين عاماً، فالافضل الانتظار 50 يوماً وابعاد الخطر عن الناس لخمسين عاماً".

وناشد المطران مطر رئيس الحكومة الاطلاع على الاوضاع ولقاء الاهالي.

واضاف: "علينا التطور نحو الافضل، واذا حصلت اخطاء في الماضي فلماذا لا نصلحها اليوم ونبدأ من المنصورية". وذكّر بأن رئيس الحكومة الشهيد رفيق الحريري كان يؤيد مدّ كل خطوط التوتر العالي من تحت الارض.

واعلن ان الاجتماعات التي جرت مؤخراً توصّلت الى توقّف الاعمال لبعض الوقت افساحاً في المجال امام الحوار، وقال: "الاهالي هم لبنانيون ولديهم حقوق وهم من ضمن الشعب السيد على ارضه، ومن الواجب الاستماع اليهم واذا كان هناك من خطر فيجب اخذه بعين الاعتبار، كما من واجب الدولة اخذ تدابير احترازية لحماية الناس". 

المصدر: Kataeb.org