المعركة الرئاسية تزيد الهوة بين بري وباسيل

  • محليات
المعركة الرئاسية تزيد الهوة بين بري وباسيل

لا توحي المؤشرات بأن انتهاء مناقشة الموازنة، سيطوي السجالات بين الوزير على حسن خليل ، من موقعه كمعاون لرئيس مجلس النواب نبيه بري ، وبين رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية جبران باسيل، بعدما برز بوضوح أن الأمور ذاهبة إلى مزيد من التوتر بين باسيل وبري على خلفية الكثير من الملفات.

وأشارت المعلومات المتوافرة لصحيفة السياسة الكويتية، أن فتح باسيل للمعركة الرئاسية منذ الآن، سيزيد من عمق الهوة مع بري الذي يرفض وبشدة وصول الأول إلى رئاسة الجمهورية، كما عارض وصول الرئيس ميشال عون إلى قصر بعبدا.

وبحسب المعلومات، فإن الخلافات التي ظهرت بين الوزيرين باسيل وخليل خلال جلسات مناقشة الموازنة، ترسم ظلالاً واسعة من الشكوك حول مستقبل العلاقة بين رئيس “الوطني الحر” ورئيس المجلس النيابي، مع ما يتصل بالمعركة الرئاسية، على الرغم من أنه لم يحن أوانها بعد، إلى أن مواقف باسيل وتدخله في كل شاردة وواردة على صعيد إدارة الدولة، يزيد من حدة هذه المعركة منذ الآن.

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية