المفتي دريان: لن نسمح ان يكون في لبنان بيئات حاضنة للارهاب

  • محليات
المفتي دريان: لن نسمح ان يكون في لبنان بيئات حاضنة للارهاب

اعتبر مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في الملتقى الثقافي الثاني "لبنان يجمعنا" ان من واجب رؤساء الطوائف الالتقاء خصوصا في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها هذا الشرق الذي يعاني من تحديات كبيرة تستهدف الاديان والانسان العربي ومجموعة القيم الروحية والاخلاقية والانسانية التي يحملها اتباع الديانات والثقافات.

وتابع:" نحن امام تحدٍ كبير لتعزيز فقه العيش بين اتباع الديانات في هذا الشرق، الخلاف والتعدد الديني ليس مشكلة في اوطاننا، نحن في لبنان نعيش في مجتمع متنوع ومتعدد ولكننا متفقون في ما بيننا على مساحات كبيرة من الحوار والعمل المشترك ومتوافقون كرؤساء طوائف على المحافظة على السلم الاهلي في لبنان، وعلى العيش الواحد المشترك لنقدم نموذجا فريدا لفقه العيش ليس فقط للدول العربية انما لدول العالم اجمع".

وأضاف: "نحن في لبنان سنكون يدا بيد للمحافظة على التعايش الاسلامي المسيحي، لقد تحاورنا بتعددنا الديني وشاركنا في حوارات دينية ولن نسمح ان يكون في لبنان بيئات حاضنة للتشدد والارهاب تعكر السلم الاهلي في وطننا لبنان، لذلك علينا جميعا على اختلاف ادياننا ان نعيد النظر في كثير من الامور، لا نريد ان نعلّم اولادنا التفرقة والحقد والكراهية انما المحبة والتسامح ".

وأكد ان لبنان لن نكون الا الى جانب السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي، مضيفا:"نقول لكم انتم بعدنا العربي ونحن متمسكون بعروبتنا الى اقصى الحدود".

المطران بولس مطر، شكر من جهته السعودية على ما تقوم به من احتضان مستمر للاخوة العرب في كل مجال، وقال "نعوّل على هذا مسعى كريم لنقوم برسالتنا في العالم خير قيامة". وشدد على ان المسلمين والمسيحيين يشكلون في العالم نصف سكان الارض، ولو توافقنا كما وتعارفنا، يريد الله، كسبنا الرهان على السلام بالعالم اسره، مضيفاً "التعارف ليس امرا ظرفيا انما هو سنّة الله في خلقه".

واضاف "في لبنان تعودنا على هذا التلاقي منذ مئات السنين ونفتخر به، ونعرف تماما ما هو الاسلام الحقيقي والابيض كما انتم تعرفون ما هي المسيحية الصحيحة، فصورة الاسلام ناصعة في قلوبنا وضمائرنا لان الاسلام باساسه انسانية وانفتاح على الجميع".

واكد المطران مطر ان الاسلام لا يقبل التطرف الذي يأتي من غير روح الاديان وسيزول كما اتى. وختم "علينا ان نتنبه للامور لكن نؤمن ان الاسلام والمسيحية الى تلاق خير". 

المصدر: Kataeb.org