المفتي قبلان يناشد عون: تنازل عن حصتك

  • محليات
المفتي قبلان يناشد عون: تنازل عن حصتك

وجّه المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، رسالة رأس السنة الهجرية لهذا العام، وجاء فيها: "الواجب يدعونا جميعا لأن نترفع عن الصغائر، ونكون كبارا في مواقفنا ووعودنا وتعاملاتنا في ما بيننا، على قاعدة أننا شركاء في هذا الوطن وأمناء عليه، والمؤتمن ينبغي أن يكون صادقا في حفظ الأمانة، والحفاظ عليها مهما كانت الصعوبات وكبرت التحديات، وهذا هو المطلوب من كل الأفرقاء، لاسيما في هذه المرحلة التي تستدعي تضافرا وتكاتفا وتنازلا من الجميع، كي نتمكن من إنقاذ بلدنا واستنهاضه كما يجب، وكما نرغب، لا كما يملى علينا ويرغب به الآخرون".

وقال:"مبدأ الإمام الحسين هو خدمة الإنسان في هويته وتربيته، في ضماناته الصحية والاجتماعية والأخلاقية، في ثقافته وإعلامه، في سلطة نظيفة، وقضاء نزيه، ومشروع دولة مقنن على طريقة المنافع العامة؛ وهو مرادنا اليوم من وظيفة الدولة، في الإصلاح ومكافحة الفساد وتكافؤ الفرص، دولة يرجى منها الخير، همها المواطن وحقوقه، عن طريق حكومة بلد وناس، لا حكومة محاور وأشخاص وارتباطات".

وأضاف: "لا نريد أن نردد مع المرددين، ونتحدث في الاقتصاد والاجتماع والفساد والفضائح والصفقات والمواد الغذائية الفاسدة، وفي الفقر والحرمان، والتلوث والبيئة، والكهرباء فضيحة الفضائح، وفي النزوح واللجوء، لقد قيل الكثير، وعلى كل الألسن، ومن مختلف الاتجاهات السياسية والحزبية الذين أطنبوا وفصلوا في الإفساد والفساد تفصيلا، لقد سمعنا وعودا، ولكن لم نر حلولا. ولهذا ونحن في شهر الحسين، شهر العطاء ونكران الذات، نطالب بإنزال هذا البلد عن خشبة صليب التقاسم والمزادات، وبازارات الحصص، ونكران حق هذا الشعب المعذب، وندعو للإسراع في تشكيل حكومة الشراكة والوفاق، مناشدين فخامة الرئيس بصفته أبا لجميع اللبنانيين، وحرصا على المصلحة الوطنية، أن يتنازل عن حقه في حصته الوزارية لأبنائه المشاغبين والمعرقلين، لعل في ذلك ما يدفعهم إلى جادة الوطن، فنكون معا في عملية قطع الطريق أمام كل من يريد الإيقاع بهذا البلد، وإبقاءه ورقة ابتزاز على طاولة الفوضى واصطناع الأزمات".

المصدر: Kataeb.org