النائب الأول للرئيس الإيراني: نمر بظروف اقتصادية حساسة

  • إقليميات
النائب الأول للرئيس الإيراني: نمر بظروف اقتصادية حساسة

قال النائب الأول للرئيس الإيراني، اسحاق جهانجيري، إن بلاده تمرّ حاليا في ظروف اقتصادية حساسة.

وأكد جهانجيري في الوقت نفسه "لكن ذلك لا يعني بأننا في مأزق، بل حتى لم ندخل مرحلة الازمة".

جاء ذلك في كلمة ادلي بها جهانجيري، اليوم السبت، امام جمع من المسؤولين والعاملين في وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) في مقر الوكالة في طهران.

ونوه جهانجيري بالسبل والآليات المتوفرة في البلاد نظرا للطاقات والثروات الطبيعية والقوي البشرية الفريدة التي تشكل دعامة ثقافية وحضارية كبرى للشعب الايراني في مواجهة الظروف العصيبة الراهنة.

وأضاف جهانجيري إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحتل اليوم المركز الاول عالميا في مجال الموارد النفطية والغاز؛ كما تقف الى جانب البلدان العشرة الاولى في العالم من حيث الموارد الطبيعية والثروات المنجمية والمعدنية الوفيرة، وايضا موقعها الجغرافي الكبير الذي يمتدّ من الخليج "الفارسي" الى منطقة الشرق الاوسط.

يشار إلى أن ايران تواجه صعوبات اقتصادية جراء استئناف الولايات المتحدة العقوبات عليها بعد انسحاب الاخيرة من الاتفاق النووي.

وشهدت ايران ثلاثة موجات من المظاهرات بسبب سوء الأوضاع الأقتصادية؛ كانت الأولى في بداية العام والثانية في شهر حزيران (يونيو) الماضي والثالثة في مطلع الشهر الجاري قتل خلالها احد المتظاهرين.

المصدر: Agencies