"الهولندي الطائر" كرويف مصاب بسرطان الرئة

  • رياضة

يعاني اسطورة اوروبا والعالم في السبعينات يوهان كرويف المبدع في الملاعب من مرض سرطان الرئة، بحسبما أكدته بعض المعلومات في هولندا، ما يعني ان هذا النجم الذي كان حديث الناس واحد الذهبيين الذين ابدعوا في الملاعب وتألقوا على مدى سنوات في هولندا وأوروبا والعالم بات مهددا.
وكان كرويف أحرز الكرة الذهبية لأفضل لاعب في أوروبا ثلاث مرات، وقال متحدث باسمه لاذاعة "ار تي ال" الهولندية بان  اللاعب الذي يبلغ من العمر 68 عاما سيذيع بيانا رسميا في هذا الخصوص في وقت لاحق.
ولعب كرويف في صفوف اياكس امستردام وقاده الى التربع على العرش الاوروبي ثلاث سنوات متتالية في 1971 و72 و73، كما نجح في قيادة منتخب بلاده الى نهائي مونديال 1974 في المانيا قبل ان يخسر امام الدولة المضيفة مع انه قدم عروضا افضل.
ويملك كرويف سجلا ناصعا مع اياكس ايضا حيث فاز معه ببطولة هولندا تسع مرات وبالكأس المحلية 4 مرات وسجل في صفوفه 215 هدفا في 307 مباريات قبل ان ينتقل الى برشلونة الاسباني مقابل مبلغ خيالي في 25 تشرين الاول عام 1973.
ولعب كرويف في صفوف برشلونة من 1973 الى 1978 وسجل له 48 هدفا في 140 مباراة.
وانتقل في نهاية مسيرته الى فريق واشنطن ديبلوماتس في الدوري الاميركي الشمالي لكرة القدم وسجل في صفوفه 25 هدفا في 53 مباراة في سنة ونصف السنة.
وعاد كرويف الى اياكس عام 1981 وتوقع البعض ان يكون خسر الكثير من فنه في الملاعب لكن المشجعين تدفقوا لمشاهدة المباراة الاولى لابن النادي البار وصانع امجاده، فلم يخيب امله وسجل هدفا تاريخيا قلما سجله لاعب اخر.
وبعد ذلك انصرف الى تدريب فريقه وأحرز في اول موسم معه كأس هولندا فكان ذلك جواز سفره للمشاركة في كأس الكؤوس الاوروبية فتوج بطلا لها على حساب لوكوموتيف لايبزيغ الالماني الشرقي سابقا بهدف سجله خليفته ماركو فان باستن.
وفي صفوف برشلونة، بنى كرويف فريقا رائعا ضم البرازيلي روماريو والبلغاري خريستو ستويتشكوف ونجح في الفوز ببطولة اسبانيا خمسة مواسم متتالية، لكنه بلغ ذروة المجد عندما قاد الفريق الى احراز لقب كأس ابطال الاندية الاوروبية للمرة الاولى في تاريخه عام 1992 على ملعب ويمبلي الشهير بفوزه على سمبدوريا الايطالي بعد التمديد.
ولم ينقص سجل كرويف الحائز على جائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب في البطولات الاوروبية ثلاث مرات، الا احراز كأس العالم.

المصدر: السفير