الوفاء للمقاومة: لتنفيذ خطّة امنية حازمة ببعلبك - الهرمل

  • محليات
الوفاء للمقاومة: لتنفيذ خطّة امنية حازمة ببعلبك - الهرمل

ناشدت كتلة الوفاء للمقاومة السلطة وضع حد للفلتان الامني ولا سيما في بعلبك الهرمل داعية الحكومة المرتقبة الى القيام بواجباتها وتنفيذ خطة أمنية "حازمة".

هذا ما جاء في البيان الذي تلاه النائب  حسن فضل الله الذي رأى ان " المعالجة باتت تتطلب اكثر من اي وقت مضى دقة وتشدداً في المراقبة والمحاسبة، كما انه لم يعد مقبولا التغاضي عن ظاهرة الفلتان الامني في بعلبك الهرمل ولا يحق للسلطة التنصل من مسؤوليتها لمعالجة هذه الآفة الخطيرة".

وجدد دعوة الكتلة " المؤسسات الامنية لتنفيذ خطة امنية حازمة تعيد الامور في بعلبك الهرمل الى وضعها الصحيح"

من جهة اخرى، شددت الكتلة على ان " الحفاظ على الامن الداخلي وصون السيادة وجهان لعملة واحدة وعلى الحكومة القيام بواجبها في هذا المجال".

ودعت الى استحداث وزارة للتخطيط، لها هيكلية وموازنة وتدعو الى التعاطي الجدي مع هذا الطلب كونه يمثل حاجة ضرورية ومهمة.

كما انها رأت ان "الحكومة ومؤسساتها كافة معنية بحفظ السلام واي اتفاقيات دولية يجب ان تلحظ هذه المسألة بجدية وتفاؤل، فلا نقبل اي تهاون في القانون الوطني وعلى الحكومة في علاقاتها الثنائية والدستورية ان تراعي هذا الامر وتحمي مواطنيها في الداخل والخارج ضد اي تسلط او عدوان على حقوقهم".

اما عن مسألة النازحين السوريين، فاعتبرت الكتلة، وفقاً لفضل الله انه " يلزم مقاربة جديدة لمعالجة مسألة اللاجئين السوريين وتغليب المصلحة العليا على مصالح الدول والكتلة تدعو الحكومة المرتقبة الى المبادرة بهذا الاتجاه كي لا يستمر استخدام اللاجئين كورقة بيد الدول".

 

المصدر: Kataeb.org