انتفاضة الكتائب على الضرائب تواصل نتائجها الايجابية

  • محليات
انتفاضة الكتائب على الضرائب تواصل نتائجها الايجابية

بعد اقرار مجلس النواب في جلسته التشريعية قانون الضرائب بجميع مواده وبعد التزام الحكومة اللبنانية بهذا القانون الذي يطال الطبقات الفقيرة تقدم حزب الكتائب اللبنانية بطعن امام المجلس الدستوري الذي اوقف تنفيذ القانون، اول الغيث قرار اصدره وزير الاتصالات جمال الجراح قضى بوقف تحصيل الزيادات الضرائبية على خطوط التشريج كما ان مديرية الطيران المدني جمدت الرسوم على بطاقات السفر  للمسافرين عبر مطار بيروت، فماذا يقول مدير عام المطار محمد شهاب الدين لاذاعة صوت لبنان 100.5 حول هذا الموضوع؟

اصدرنا هذا التعميم بتجميد هذه الرسوم بتاريخ 31 اب الماضي،اما بالنسبة الى المواطنين الذي بادروا الى دفع هذه الرسوم، فأشار شهاب الى انه سوف يتم التنسيق مع وزارة المالية بهذا الموضوع كونها تذهب اليها مباشرة، وبان التنسيق سوف يتم مع مديرية الواردات في هذا الشأن.

حزب الكتائب الذي كانت له اليد البيضاء في نسف قانون الضرائب اكد ان قبول الطعن يوقف تنفيذ كل الضرائب، لارا سعادة المستشارة القانونية لرئيس الكتائب النائب سامي الجميّل قالت لاذاعة صوت لبنان 100.5 ان القانون يعتبر نافذا فورا لذلك رأينا ان كل الوزارات اصدرت التعاميم بوقف جباية هذه الرسوم والضرائب من المواطنين التي تطالهم ابتدءا من تاريخ الامس اي بتاريخ صدور قرار المجلس الدستوري،مضيفة: اليوم الوزارات من واجباتها تنظيم هذه العملية لذلك نرى هذه التعاميم،مشيرة الى التعميم الذي اصدره وزير الاتصالات جمال الجراح بعدم استيفاء مبلغ 2500 ليرة لبنانية على البطاقات المسبقة الدفع وخطوط التشريج، وكذلك قرار مديرية الطيران المدني لجهة وقف استيفاء الضريبة على بطاقات السفر على  المسافرين عبر مطار بيروت.

سعادة اكدت ان الحزب كان ضد سبع عشرة ضريبة تشكل خطرا على ذوي الدخل المحدود، منها:

- زيادة1% على القيمة المضافة فاصبحت 11 % بدلا من 10 % وهي تطال كل السلع الاستهلاكية خاصة المواد الاستهلاكية التي تدخل في سلة السوبر الماركت.

- زيادة الرسم المالي من 3 الى 4 بالف على كل معاملة يقوم بها المواطن كل يوم  في الدوائر الرسمية .

- زيادة الرسم على السجل العدلي الى 4000 ليرة ونحن نعلم ان اي معاملة يقوم بها اللبناني يطلب منه اصدار سجل عدلي اي ما يعرف بـ"لا حكم عليه".

- زيادرة على بطاقات التشريج بنسبة 2500 ليرة لبنانية على كل كارت تشريج او فاتورة بالنسبة للذين يقومون بالتشريج من خلال السوبر ماركت او محطات الوقود.

وكانت وزارة التربية والتعليم العالي قد طلبت ايضا من المدارس الخاصة تقاضي الدفعة الاولى من قسط العام الدارسي 2017/2018 بقيمة  30بالمئة من دون استيفاء اي زيادة.

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre