انطلاق القمة العربية الـ 27 في نواكشوط

  • إقليميات
انطلاق القمة العربية الـ 27 في نواكشوط

انطلقت في العاصمة الموريتانية نواكشوط، الاثنين، فعاليات اجتماع الدورة العادية لجامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورتها السابعة والعشرين.

وقال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للقمة، إن "التكامل العربي أصبح ضرورة ملحة في ظل التحديات الراهنة".

ويشارك في القمة كل من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ووزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، ورئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فائز السراج.

وتعتبر هذه القمة الأولى التي تستضيفها موريتانيا منذ تأسيس الجامعة عام 1945، كما انها الأولى للجامعة تحت قيادة الأمين العام الجديد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري الأسبق الذي انتُخب لخلافة مواطنه نبيل العربي.

 

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أكد ان تطوير عمل الجامعة العربية ضرورة في ظل الظروف الراهنة، مؤكدا ان القضية الفلسطينية ستظل في مقدمة الأولويات العربية.

ورأى أن المنطقة ستظل مصدرا لعدم الاستقرار في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا ان استئصال الإرهاب يتطلب استراتيجية جماعية، وأردف: الارهاب أحد التحديات التي تواجه الأمة العربية ولا بديل في سوريا من توافق سياسي بين الجميع لوقف النزيف.

 

الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط تعهد بإعلاء دور الجامعة خلال المرحلة المقبلة، مؤكدا انه سيحرص على الحيادية خلال عمله كأمين عام للجامعة العربية.

وشدد على انه لا بد من تكثيف العمل العربي لمعالجة بعض الازمات العربية والاسهام في التسويات، لافتا الى ان الجامعة العربية بحاجة إلى التطوير العاجل لمواجهة التحديات، وأضاف: يجب أن نستعيد المبادرة في مواجهة ما تتعرض له دول عربية من مظاهر التفكك.

وأشار أبو الغيط إلى ان القضية الفلسطينية ستبقى في صدر أولويات العمل العربي في مواجهة التعنت الإسرائيلي.

 

ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في القمة العربية اسماعيل ولد الشيخ لفت الى أن الحوار هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراعات في المنطقة، مشيرا الى أن على المجتمع الدولي أن يفي بتعهداته بشأن غزة.

ورأى ولد الشيخ أن الأعداد المتزايدة للاجئين تشكل أزمة حقيقية لدول العبور.

 

أمير الكويت طالب إيران باحترام حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، مشيرا الى اننا نعمل على استضافة مؤتمر دولي لتسليط الضوء على الانتهاكات الإسرائيلية ومعاناة الفلسطينيين.

 

الرئيس السوداني عمر البشير أمل بحل أزمة سوريا بعيدا عن الطروحات والمطامع الدولية  مؤكدا اننا ندعم الشرعية في اليمن برئاسة هادي.

وشدد على اننا نتطلع لدعم عربي لخروج القوات الدولية من دارفور.

 

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أكد أن الشعب اليمني ما زال يقاوم الميليشيات الطائفي محذرا من تفتت اليمن وانزلاقه بسبب الإنقلاب إلى المشروع الإيراني.

 

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد غادر القمة العربية على عجل من دون إلقاء كلمة كانت مقررة له.

 

رئيس المجلس الليبي فايز السراج لفت الى ان الظروف التي تمر بها المنطقة تحتم علينا التعاون العربي، مؤكدا أننا ندعم التوصل الى حل سياسي في سوريا واليمن والعراق.
وأعلن السراج أننا قررنا المشاركة في التحالف الدولي لمحاربة داعش.

المصدر: Kataeb.org