انور الخليل: ايّ فساد اوقفه وزير الفساد وماذا خطّط وزير التخطيط؟

  • محليات
انور الخليل: ايّ فساد اوقفه وزير الفساد وماذا خطّط وزير التخطيط؟

شدد النائب انور الخليل على ان كل قانون اساسي يجب ان يكون في اول ما يكون قانونا اصلاحيا، مشيراً الى ان الموازنة من القوانين الاساسية وكذلك قانون الانتخابات، ولكن اتتنا الموازنة دون اصلاح حقيقي او يذكر. واوضح ان الفذلكة ضمت امورا اكثر مما قد يشتكي منه النواب، واتت الضرائب الاضافية كي لا تبقي شيئا في حياة الناس الا وأخضعته للضريبة.

وقال الخليل: "اذا اردت ان اعطي اسما لموازنة 2017 فأكثر ما يصحّ انها موازنة فك الاشتباك. مبروك عليكم موازنة فك الارتباط، ولو على حساب طفيف من الدستور، لكنها وضعت حدا للتسيب في عملية الصرف دون حدود وحساب ومراقبة."

وتابع: "لا يوجد مكافحة للفساد اذا لم يكن هناك اصلاح فعلي في الادارات والمؤسسات العامة والمؤسسات التشريعية والقضائية. لقد سمعنا كثيراً عن زيادة في ارقام الوزراء الذين يستمتعون بواجبات اصلاحية خاصة، 5 منهم يجلسون في هذا المجلس واحيانا لا نراهم، يقبضون رواتب ومخصصات الوزراء، ولكن لا نرى طحيناً، واذا كان الامر كذلك لماذا عيّنا وزيرا للفساد، ما هو الفساد الذي اوقفه او على الاقل يتعاطى به؟ كما سمعنا ان هناك وزيرا للتخطيط، فماذا خطط وكيف ولماذا؟ كلنا لا نعلم اضافة الى غيرهم من الوزراء".

ورأى الخليل ان لا نية بالاصلاح، وقال: "هناك قضايا حيوية اذا لم نتعاطى معها بشكل واضح نضيع الفرص ونترك الوقت ذاهبا سدا دون ان يكون لنا تأثير في اجرائها كموضوع الكهرباء وفرض الضرائب العشوائية على ودائع غير المقيمين، ومعالجة النفايات..."

 

المصدر: Kataeb.org