اوغاسبيان: هذا ما سنحققه للمرأة

  • محليات
اوغاسبيان: هذا ما سنحققه للمرأة

اطلق وزير الدولة لشؤون المرأة جان اوغاسبيان هيكلية الوزارة وأهدافها ومسؤولياتها في حفل اقيم في السراي الحكومي، مشيراً الى ان تأسيس وزارة جديدة مثّل في فترة قياسية تحديًا كبيرًا نظرًا لما يحتاجه هذا التأسيس من إعداد بنى تحتية تراعي المعايير الدولية المنصوص عليها في الوزارات الحديثة العهد.

وكشف انه تم تحديد الأهداف الرئيسية التالية: ضمان حق النساء والرجال في التمتع على قدر المساواة بجميع الحقوق المدنية والإقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية، تمكين المرأة وتعزيز إمكاناتها وتنمية قدراتها، وإدماج حقوق المرأة في صلب عملية التنمية الوطنية المستدامة.

أهداف ترتب مسؤوليات كبيرة ستعمل عليها وزارة الدولة لشؤون المرأة لتحقيقها من خلال:

1 تعزيز مشاركة المرأة في السياسة وفي مواقع صنع القرار وذلك من خلال العمل كمرحلة أولية على أن يلحظ أي قانون للإنتخابات النيابية كوتا نسائية، على أن تكون هذه الكوتا بالمقاعد وليس بالترشيح.

2 تمكين المرأة وتعزيز قدراتها المهنية والمالية والقضاء على البطالة والفقر.

3 القضاء على العنف ضد المرأة عبر اقرار القوانين ذات الصلة

4 توفير التعليم الأساسي والمستمر ومحو الأمية.

5 ضمان المساواة في الحصول على الرعاية الصحية والتوعية الجنسية وتحسين الصحة الإنجابية للمرأة.

6 تجسيد مبدأ المساواة في النصوص التشريعية، من خلال تعديل القوانين المجحفة بحق المرأة ولا سيما قوانين العمل والضمان الإجتماعي والعقوبات ومنح الجنسية.

7 تطبيق الإتفاقيات الدولية بدءًا من إتفاقية السيداو التي تهدف الى الغاء جميع أشكال التمييز ضد المرأة، والتي صدّق عليها لبنان في العام 1996.

9 إتخاذ إجراءات لإشراك المرأة في عمليات السلام وحمايتها في حالات النزاعات.

8 القضاء على الصور النمطية في وسائل الإعلام والإعلان، وقد قدمنا مشروع قانون يمنع تسليع المرأة في الاعلام

10 دعم مشاركة المرأة في التخطيط وحماية البيئة.

11 دعم قدرات المؤسسات العاملة في مجال حقوق المرأة.

كما اطلق نطلق الموقع الإلكتروني للوزارة، كأداة اساسية لعرض استراتيجية وانجازات الوزارة وكذلك التواصل المتبادل مع كافة المؤسسات الرسمية والجمعيات الأهلية المحلية والدولية التي تعنى بشأن المرأة.

وختم: "ستكون هذه خارطة الطريق نحو المساواة الجندرية في لبنان، وآمل ان نتعاون جميعاً على تحقيقها."

  

المصدر: Kataeb.org