ايلول يخبئ كوارث عالمية.. فماذا عن لبنان؟

  • متفرقات
ايلول يخبئ كوارث عالمية.. فماذا عن لبنان؟

تسيطر على الحوض الشرقي للبحر المتوسط رياح مدارية حارة مصدرها شبه الجزيرة العربية وترفع درجات الحرارة يومَي الأربعاء والخميس بشكلٍ ملحوظ وحاد في الداخل وعلى الجبال وسوف تليها، على الفور، كتل معتدلة مصدرها جنوب اليونان. اذن، سيكون الطقس في لبنان يوم الخميس مشمساً وصافياً مع ارتفاع بنسبة الرطوبة ساحلاً والحرارة في البقاع، ايلول الذي خبّأ مفاجآت لأهل الأرض، ها هو اليوم يكشف عنها: اعاصير مدمرة وزلازل في حوض الزنار الناريّ، وسيول وفيضانات، وقد كان للبنان الحصة الكبيرة منها، فماذا في صفحاته هذا الأسبوع؟

في حين تحتفل الولايات المتحدة الأميركية بالذكرى 17 للهجوم على ناطحات السحاب في مانهاتن، تتحضر الولايات الشرقية لوصول "المدمّر" الذي يرى فيه خبراء الطقس انّه سيشابه إعصار HAZEL الذي حوّل virginia سنة 1954 الى بحيرات محت كل معالم الطرقات فيها، ما دفع بحكام الولايات الشرقية منذ يوم امس، بإجلاء السكان للحفاظ على ارواحهم وسلامتهم من جنون اعصار Florence الذي سيضرب مساء الأربعاء المنطقة، وستصل رياحه الى 250 كلم في الساعة وأمطاره الى ما يقارب 1100 ملم في اليوم،

بالمقابل، تحذّر السلطات في الفيليبين والصين الجنوبية من وصول المدمّر الأكبر في المحيط الهادي وهو اعصار Mangkhut الذي بدأ يدخل في الدرجة الخامسة وتقوم، حالياً هذه المناطق بإجلاء السكان ورفْع درجات الخطر الى الحالات القصوى بسبب رياحه التي ستصل الى 330 كلم في الساعة وامطاره التي ستلامس 1200 ملم في اليوم، كشفَ ايلول عن اوراقه فتبيّن انه يخبئ كوارث عالمية ستهزّ العالم في هذا الأسبوع.

وبالعودة الى اخبار الطقس في لبنان، الذي سيكون مشمساً وحاراً بعد الفيضانات التي ضربت مناطقه الشمالية، اشار الاب ايلي خنيصر الى انه سوف تسجل الحرارة 32/26 ساحلاً

- على الجبال 1200 متر: 30/21

- في البقاع: 34/36 نهاراً و 21 ليلاً

- الرياح: جنوبية شرقية بقاعاً و شمالية غربية حارة ساحلاً

- الرطوبة: 88% ساحلاً و 20% بقاعاً

- الضغط الجوّي: 1011hpa

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre