باسيل: القرار لي!

  • محليات
باسيل: القرار لي!

لاحظ مصدر سياسي ان وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل يتصرف بصيغة «القرار لي»، وتساءل المصدر الى متى يواصل الرئيس المكلف تجهيل المعرقل، وعدم تسمية الأشياء بأسمائها، وبالتالي تخدير الناس، بالتفاؤلات اللفظية؟

وأضاف المصدر لـ «الأنباء» الكويتية ان القرار الدولي والعربي واضح لجهة تسريع تشكيل الحكومة والحريري قدم التسهيلات الممكنة، الا انه لا يقبل «ليّ» ذراع جنبلاط بأي وسيلة.

وفي رأي المصادر ان تصريحات جنبلاط حول مجزرة السويداء ألبت من يعنيهم الأمر عليه، خصوصا لاتهامه النظام السوري بالوقوف خلف الهجوم، مع تغاضي الطائرات الحربية المتعددة الهوية والتي كانت تحوم في اجواء المنطقة يثبت ان الهجوم الدامي مرتبط برفض الشبان الدروز التطوع في جيش النظام، رغم المؤشرات الروسية التي عملت على ذلك.

في السياق، قالت مصادر متابعة أمس لـ"الجريدة" الكويتية، إن «موقف باسيل في اليمونة، أمس الأول، في شأن حكومة أكثرية، يأتي في اطار التصعيد السياسي لمحاولة فرض الشروط، في ضوء تمترس بعض القوى خلف مطالبها، لا سيما الحزب الاشتراكي والقوات اللبنانية، إلا أنه يبقى غير قابل للصرف ما دام الرئيس الحريري غير مقتنع بالطرح المذكور، ومصمما على تشكيل حكومة وحدة وطنية، يدفع في اتجاهها بكل السبل المتاحة لمواجهة الاستحقاقات الداهمة المقبلة على البلاد».

المصدر: Kataeb.org