باسيل: المختارة لن تسقط!

  • محليات
باسيل: المختارة لن تسقط!

اكد رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل أنّ التغيير بدأ في الجبل وترجمته العملية والسلمية ستكون في السنوات الاربع المقبلة ونعمل لاستعادة القرار السياسي فيه.

وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع النائب طلال ارسلان:" سمعنا استحضارا للغة الحرب كان الهدف منها انتخابي ولكن نحن لن نستحضر الا لغة السلام والمصالحة".

واضاف:" تحالفنا مع ارسلان أبعد من التكتل هو تحالف لدعم العهد والجبل واستعادة الحقوق للمسيحيين والدروز ".

ولفت باسيل الى اننا سندعم سوياً في التكتل استعادة الحقوق للمسيحيين والدروز في الجبل مضيفا:"قالوا انه اذا سقط عضو من لائحة المصالحة  فإنّ المختارة ستسقط ولكن سقط 4 اعضاء من لائحة المصالحة ولم تسقط المختارة ولن تسقط بما تمثّل ومنفتحون للتعاطي مع الجميع ولكن بمساواة".

اما ارسلان فاكد اننا جعلنا المصالحة فعل ايمان وليست مجرد شعارات تستخدم في الانتخابات فقط وقال:"لن نلغي احدا ولن نقبل بأن يلغينا أحد كما كان حاصلا وانا متحالف على رأس السطح مع الاخوة في التيار الوطني الحر وهو تحالف سياسي بامتياز لدعم العهد وأبناء الجبل ونحن في الجبل كتلة واحدة وجسم واحد وبهذا الانتصار أعدنا الشراكة والمصالحة الى أرض الجبل".

وشدد على ان اهل الجبل دروزا ومسيحيين مصيرهم العيش الواحد والجبل سيبقى قلب لبنان مضيفا:"اننا داعمون للعهد ونؤيّد التكتل الذي يدعم العهد ونحن شركاء مع العهد وكلّ من يحبّ أن يدعم مسيرة العهد".

باسيل وبعد اجتماع تكتل لبنان القوي الاول قال:" نحن تكتل يضم التيار واحزابا وشخصيات حليفة وصديقة ونحن الدعامة الاساسية للرئيس والعهد من دون ان ينفي ذلك حق الآخرين في ذلك وسننفذ خطاب القسم وبرنامجنا الانتخابي".

واعتبر ان قانون الانتخابات  حقّق القانون ٥٢ او ٥٣ نائبا بتمثيل مسيحي صحيح ولكن حصل تطويق سياسي منع البعض من الفوز وهذا القانون الذي لم يكن خيارنا الاول لكنه يستحق التجربة مجددا وتحصينه فلا عودة للوراء وقال:"يدنا ممدودة للجميع في كل استحقاق مقبل واتفقنا على خلوة لوضع برنامج عمل تنفيذي في السياسة وفي الاعلام وعلى اقامة مهرجان النصر السبت المقبل السادسة والنصف مساء على طريق قصر بعبدا".

وعن تشكيل الحكومة،  لفت الى ان قاعدة التمثيل الفعلي في الحكومة تحققت بشكل كبير في المرة الماضية واعتماد المعايير الميثاقية الواضحة وعدم وجود نية عرقلة كفيلان بالتشكيل السريع".

ولاحظ ان ادخال المال السياسي الى مجتمعنا هو جريمة سياسية كبرى كإدخال السلاح في المراحل السابقة وهذا الخطأ الجسيم يجب الاقلاع عنه.

 

المصدر: Kataeb.org