باسيل صرّح من مغدوشة فأتاه الردّ قاسيا من بري: يحاول أكل الناس عونطة

  • محليات
باسيل صرّح من مغدوشة فأتاه الردّ قاسيا من بري: يحاول أكل الناس عونطة

بعد وقت قليل من كلام رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل من مغدوشة والذي قال فيه "اذا كانوا يريدون منعنا عن مقعد نيابي فلا يمكنهم منعنا من التعبير عن رأينا كما نريد ونقول من الجنوب ان الفساد لا يعيش مع التحرير والمقاومة"، ردّ رئيس مجلس النواب نبيه بري في مهرجان انتخابي في صور على باسيل دون ان يسمّيه فقال:" هناك اليوم من يحاول تطيير رسالة لبنان وتدميرها عبر سواح انتخابيين، أحدهم "يبرغت" اليوم في دائرتنا، يتكلم عن حرية تلة مغدوشة ونسي من حررها، وعن المشاركة ودائرة جبيل خير دليل على المشاركة التي يتمتعون بها ".

وأضاف:"البعض يحاول أكل الناس عونطة" ونردد هنا مع فخامة الرئيس ميشال عون بقوله ارفضوا وانبذوا من يؤجج المشاعر الطائفية والعصبيات لأنه يتلاعب بإستقرار الوطن، فهل يسمع الأقربون خاصةً والأبعدون هذا الكلام؟".

بري الذي أطلّ عبر الشاشة اوضح قائلا:"لا يُمكن أن يحول أيّ ظرف أمني أو غير أمني بيني وبينكم وسأكشف لكم قريباً عن سبب مخاطبتي لكم عبر الشاشة".

وجدّد بري الالتزام بلبنان وطنا نهائيا لجميع ابنائه وقال:" لن ندفن رؤوسنا في الرمل لتمرير اي مشروع يتصل بالتوطين مقابل كل دولارات الارض وسنبقى ندعم حق العودة للفلسطينيين والسوريين".

وأمل في أن يكون قانون الانتخاب بداية لقانون آخر يعتمد لبنان دائرة إنتخابية واحدة أو على الأكثر 5 دوائر على اساس النسبية الكاملة معتبرا ان القانون الانتخابي الحالي قسّم لبنان الى 15 لبنان .

ودعا الى جعل المشاركة في الانتخابات استفتاء للتأكيد ان لبنان لا يمكن الا ان يكون نموذجا للّحمة الوطنية والعيش المشترك مشددا على ضرورة تحييد الاجهزة الامنية عن التدخل بالعملية الانتخابية.  

وأضاف بري:"نحن من خلال الاستحقاق الانتخابي لن نقبل بجعل الجنوب قرباناً للمصابين بجنون العظمة والمعقدين نفسياً ولن نسمح بإضعاف الحاضن الشعبي للمقاومة وتحويله من موقع القوة للبنان لشراع مثقوب تتسلل منه رياح الفتنة وأدعوكم الى اتخاذ كل الخطوات لتشكيل رأي عام دولي يعمل على تحرير مواردنا البحرية من غاز ونفط ورفض كل تواطئ داخلي في تأخير إستخراج ثرواتنا وتحريرها".

بري نبّه ان اسرائيل تبيّت عدوانا ضد لبنان تمهيدا لارجاعه سنوات الى الوراء واعدّت كرة نار ومنظومات حربية لهذه الغاية داعيا لرفع درجة التأهب على الصعيد الوطني لرد أي عدوان "ونؤكد ان الثلاثي الماسي الشعب والجيش والمقاومة سيتمكنون من ردع أي عدوان وستكون لنا القدرة دائماً على حماية سيادتنا" معلنا رفضه اي شروط سياسية تضعها المؤتمرات لمنح اي مساعدات.

ودعا بري الى تطبيق اتفاق الطائف وفق جدول زمني وصياغة واقرار قانون اللامركزية الادارية وقال:"نحن لا نريد علواً في الأرض ولا فساداً بل نريد سيادة البلد بل نريد إنقاذ البلد من الطائفيين والأنبياء الكذبة من الذين يعتبرون الوطن مصلحةً وطاولةً لتقاسم المغانم، الطائفيين الذين لا علاقة لهم بمصالح طوائفهم بل يستغلونها لمصالحهم الطائفية".

وتابع:"سكتتُ كثيراً وآن الأوان أن لا أسكت بعد الأن، لم يبق باب من أبواب الوطن إلا ويحاولون خلعه وهذا الأمر ممزوج باسم الوطن، إتقوا الله".

المصدر: Kataeb.org