باسيل غاب عن مؤتمر ابيدجان وحضر الى البترون... ومغتربو افريقيا عند بري!

  • محليات
باسيل غاب عن مؤتمر ابيدجان وحضر الى البترون... ومغتربو افريقيا عند بري!

تابع مؤتمر الطاقة الاغترابية اللبنانية في افريقيا- ابيدجان اعماله لليوم الثاني على التوالي، وفي مناقشاته جلستان، الاولى حول "آفاق الاستثمار في وسط شرق وجنوب افريقيا وبناء جسور التواصل للاستفادة من الامكانيات الكبيرة والواعدة"، والثانية عن "دور اللبنانيين وتعاونهم في انشاء شبكة لتبادل الخبرات وتوظيف الرساميل"، وقد تحدث كل من فادي بربر ومحمد بزي عن تجربتيهما كرجلي اعمال، فيما تناول المستشار المالي كولن رزق موضوع الرساميل الافريقية، وتطرق راني باخوس الى وضع رؤى استثمارية بين رجال الاعمال، وجورج رستم الى الوضع الاقتصادي. كما كان لموضوع النفط والغاز في افريقيا اهتمام خاص في ضوء الدراسات والامكانات وخبرات هذا القطاع المنافس.

أما الحلقة الثانية فكانت عن موضوع Lebanity، وهو المفهوم الموسع الذي يشمل اضافة الى قانون استعادة الجنسية، موضوع تسويق لبنان عبر اللغة والمدرسة والجامعة والثقافة والفنون والمطبخ، وشارك في النقاش الذي اداره السفير ايلي الترك، كل من عميد الجامعة الفرنسية في ساحل العاج الدكتور جابر، راعي رعية ابيدجان ومدير الارسالية فيها المونسينيور جان رحال الذي تحدث عن "دور الرعية والارسالية في ربط اللبنانيين بوطنهم". كما تحدث varouj chilinguinian عن "تميز اللبنانيين في مجال صياغة المجوهرات وانتشار سمعة الفن والذوق اللبنانيين عالميا والقدرة التنافسية وامكانية التوسع في هذا المجال".

وفيما مؤتمر الطاقة الاغترابية منعقد في ابيدجان برعاية وزارة الخارجية من دون حضور وزيرها جبران باسيل، استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، بعد ظهر اليوم في عين التينة، وفدا اغترابياً أفريقيّاً وأعضاء من المجلس القاري الأفريقي برئاسة عاطف ياسين، في حضور نائب رئيس حركة "أمل" هيثم جمعة.

وتكلم ياسين باسم الوفد، فقال: "ان الزيارة هي لتأكيد وقوفنا الى جانبكم والتضامن معكم في مواقفكم الوطنية، وأنتم أيضا الداعم الأول للمغتربين في أنحاء العالم وفي أفريقيا خصوصا".

أضاف: "نستنكر التعرض لكم والإساءة الأخيرة التي تعرضتم لها، ونعبر مرة أخرى عن وقوفنا الى جانبكم أنتم الذين حميتم الوطن وتحافظون على استقراره".

كما تحدث معروف الساحلي عن المجلس القاري الأفريقي، فأعرب عن "الإستنكار الشديد للتعرض للرئيس بري"، وقال: "إننا نعتز بخطه الوطني الذي حافظ على الوطن ووحدته ودرء الفتنة عنه في أصعب الظروف. وان سياسته الحكيمة هي محل احترام وتقدير لدى المغتربين وتشكل الضمانة الحقيقية لوحدة البلد بجناحيه المقيم والمغترب".

وبعد الظهر استقبل بري النائب غازي العريضي وعرض معه للأوضاع العامة.

في هذا الوقت، وصل رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل إلى البترون، وسط استقبال حاشد من مناصريه وأهالي المنطقة من دون ان تكون له كلمة في العشاء الختامي لمؤتمر الطاقة الاغترابية المنعقد في ابيدجان.

الى هذا، لفتت وزارة الخارجية لـmtv الى ان الجولة على بلدان الاغتراب الافريقية ستؤجّل وليست ملغاة نظراً لما حصل في مؤتمر أبيدجان.

 

المصدر: Kataeb.org