باسيل يحذّر السعوديّة: وقت الحل متاح ولكن نأمل الا نضطر للجوء الى القوانين الدولية

  • محليات
باسيل يحذّر السعوديّة: وقت الحل متاح ولكن نأمل الا نضطر للجوء الى القوانين الدولية

التقى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وزير الخارجية جبران باسيل في لقاء موسع ثم بخلوة ثنائية في اطار جولة الأخير بحثا عن مخرج لاستقالة الحريري.

باسيل شكر ماكرون على مبادرته تجاه الوضع الاستثنائي الذي يمر به لبنان معتبرا ان فرنسا مع ماكرون تعود الى دورها الطليعي في حماية الحقوق والدفاع عن الحريات.

وقال:"اكدنا موقف لبنان وتمسكه بقراره الحر بإرادة حكامه المنتخبين من شعبه" مشددا على ان لبنان لا يريد التدخل في شؤون الدول الاخرى ويرفض التدخل في شؤونه والاعتداء على احد وسياسته الخارجية مستقلة ويجب تثبيتها.

ورأى باسيل ان استقرار لبنان لا يعنيه فقط بل يعني المنطقة واوروبا مضيفا:"انفرنسا أبدت استعدادها لفعل كل ما يلزم للوقوف الى جانب لبنان ولا نريد للبنان ان يصدر المشاكل الى احد فتكفيه مشاكله وابرزها النزوح السوري ونحن بانتظار عودة الرئيس الحريري حتى يمارس حريته كما يريد ونفتح مرحلة ثانية بالبحث عن حلول للمشاكل التي تعترضنا والهواجس المطروحة" مؤكدا ان لبنان مصر على العلاقات الطيبة مع المملكة العربية السعودية وعلى الاطار الثنائي لحل المشاكل.

باسيل اكد اننا نسعى الى حلول اخوية مع السعودية ولا مبرر لهذا الوضع الاستئنائي في العلاقة معها ولا نريد اي اذى للمملكة ولا نقبل باي تعدّ عليها ولكن نريد ايضا ان نحافظ على لبنان وحريته وسيادته والا يتم التدخل بشؤونه لافتا الى ان الوقت لا يزال متاحا لحل المشكلة مع السعودية من باب الاخوة ونأمل الا نضطر للجوء الى القوانين الدولية لان الاخوة تقدر ان تحل المشاكل سريعا.

باسيل لفت الى انه  لا يمكن اتهام لبنان نتيجة صاروخ اطلق من دولة الى اخرى فلا علاقة لنا بذلك واذا كانت هناك مشكلات يجب حلها مع ايران، فهي لا تحل الا مع ايران.

وقال:" لبنان ليس ايران ولا السعودية ولا سوريا، لبنان هو لبنان، ونحن نعتمد سياسة خارجية مستقلة اولويتها مصلحة لبنان قبل اي دولة اخرى".

باسيل يتوجه لاحقا الى بريطانيا ثم ايطاليا للبحث في استقالة الحريري.

المصدر: Kataeb.org

popup closePopup Arabic