بالصورة- اطلقوا عليها اسم ابنة عنصر في الدفاع المدني...ورموها في البحر!

  • متفرقات

 أشارت جمعية Green Area الدولية في بيان، الى انها أطلقت "السلحفاة المصابة إلى البحر بعد أن تماثلت للشفاء بسرعة"، ولفتت إلى أن "عملية إطلاقها في عرض جاءت بتوصية من الطبيب المعالج الدكتور محمد سكرية المنتدب من قبل وزارة الزراعة لمتابعة وضعها الصحي"، وأكدت أن "التعاون هو السبيل الأمثل لحماية الكائنات البحرية".
ولفتت الى ان "قرار إطلاقها جاء بناء على توصية الدكتور سكرية المنتدب، الذي تواصلنا معه فور العثور على السلحفاة، وعملنا بتوجيهاته، بالتعاون مع ناشطين ومهتمين وبالتنسيق مع وزارة الزراعة وبالتعاون مع مركز الدفاع المدني - الإنقاذ البحري، بعد أن تماثلت للشفاء بعد علاجها لنحو أسبوع".
واوضحت انها "كانت تلقت يوم عيد الاستقلال أربع مناشدات من قبل ناشطين لإنقاذ سلحفاة مصابة في بلدة الرميلة - قرب مدينة صيدا، وقمنا بتلبية النداء وتكفلت الجمعية رعاية هذه السلحفاة بالتكافل والتعاون مع فريق الإنقاذ البحري في الدفاع المدني ووزارة الزراعة".
أضافت: "بعد انتشالها من الشاطئ تبين أنها تعرضت لطعنات حادة وجروح في الرأس والرقبة والعين اليمنى، فخضعت لعلاج بالمضادات الحيوية والمطهرات، وتم تقطيب أحد جروحها البالغة من قبل الدكتور محمد سكرية، وبعد مراقبتها لأسبوع ورعايتها اليومية في مكان خصص لها بالقرب من مركز الإنقاذ البحري بدت معافاة وتستطيع السباحة، وبعد التواصل من قبل جمعيتنا مع أكثر من جهة خبيرة في هذا المجال على صعيد لبنان والدول المتوسطية أعيد الكشف الطبي من قبل طبيب الوزارة وقررنا إطلاقها على الفور، وتم ذلك ظهر اليوم بعد ان توجهنا مع عناصر الانقاذ البحري والطبيب المعالج في أحد المراكب".
ويشارة إلى أن السلحفاة انثى من نوع "كاريتا كاريتا" أطلقنا عليه اسم "سيلين"، وهو اسم كريمة عنصر من الدفاع المدني تقديرا لجهوده في متابعة السلحفاة، وهي من الكائنات المعرضة للانقراض عالميا، وعثر عليها بحالة سيئة عند احد شواطئ الرميلة.
وقال الدكتور سكرية، قبيل إطلاقها: "أجريت الكشف الطبي اللازم، وتبين أن السلحفاة مصابة بجروح في رأسها وعينها اليمنى ورقبتها وتحت يدها، والجروح متفاوتة الحجم، وقد أعطيت المضادات الحيوية والمطهرات لمدة أسبوع، وأنهت السلحفاة علاجها وقمت بتقطيب أحد الجروح البليغة".
أضاف: "وبما أن السلحفاة قادرة على الحركة بشكل جيد واستعادت نشاطها رأيت أن لا داعي من إبقائها، فقررنا إطلاقها وقمنا اليوم مع كل من (جمعية غرين ايريا الدولية) والانقاذ البحري في الجية".
وختم: "يهمني أن أؤكد أن مياه البحر كفيلة بمداواة الجروح وتطبيبها بشكل أفضل". 

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More