بالصورة: المعلّمة هند الزغرتاويّة...ضحية جريمة قتل؟

بعد ساعات على مقتل المعلّمة هند كرم في مدرسة ابن خلدون في منطقة ابي سمراء في طرابلس، بدأت روايات مختلفة تحاك حول القضية فيما كشف قاضي التحقيق وعناصر من قوى الأمن الداخلي على مكان وقوع المعلمة.

في حين كانت الرواية الاولى تشير الى ان المعلّمة هند(55 عاما) وهي من زغرتا سقطت من الطابق الثالث في المدرسة اثناء مراقبة امتحانات الشهادة المتوسطة ما أدى إلى إصابتها في الرأس وكسور في مختلف أنحاء جسدها وقد عمل جهاز الطوارئ والإغاثة في الجمعية الطبية الإسلامية على إسعافها ونقلها إلى مستشفى دار الشفاء، ثمّ ما لبثت أن توفّيت، لفتت رواية أخرى الى ان المعلّمة سقطت عن سطح المدرسة وليس من شباك الصف، فيما قالت مصادر وزارة التربية وفق الـmtv ان حادثة سقوط معلمة من إحدى طبقات مدرسة ابن خلدون في طرابلس حصلت قبل وصول الطلاب والتحقيقات مستمرة لمعرفة إذا كانت عملية قتل أو لا.

المدير العام لوزارة التربية رئيس اللجان الفاحصة فادي يرق الذي جال على مراكز الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة في يومها الاول، طمأن يرق الاهالي والتلامذة "بان الجو في المركز المذكور في طرابلس طبيعي". وأشاد "بالمناقبية العالية للهيئة التعليمية ورئاسة المركز". وشكر القوى الامنية "لإعادة الوضع الى طبيعته حيث ان التلامذة لم يعرفوا بالحادث"، لافتاً الى أن "القوى تقوم بالتحقيق وسيعلموننا تدريجيا بكل جديد، والامتحانات تسير بشكل طبيعي ونحن نأسف لما حصل".

وتحدث يرق في جولته الى الطلاب الذين أبدوا ارتياحهم للاسئلة، وأكدوا انها عادية وخالية من التعقيدات. وأشاد بأجواء الهدوء في المراكز.

وقال: "الوضع طبيعي كما توقعنا، والتلامذة مرتاحون جدا للاسئلة في مادة التاريخ"، مشيرا الى ان "التوجيهات كانت واضحة للجان الفاحصة في ان تكون المسابقات عادية".

وأضاف: "لدينا 566 مركزا للامتحانات الرسمية في لبنان، 42 ألف مرشح في الثانوية العامة و60 ألف للبريفيه، واتمنى للجميع النجاح، لكن نحن يهمنا ان نحافظ على شهاداتنا ونحسن نوعية التعليم".

 

المصدر: Kataeb.org