بالصورة- بعد كندا وأميركا، السفارة الفرنسيّة تنبّه رعاياها: خطر أمني مرتفع خلال اليومين المقبلين

دعت السفارة الفرنسية في بيروت رعاياها الى تنبّه استثنائي عند ارتياد الأماكن العامة نتيجة وجود خطر أمني مرتفع خلال الساعات الثماني والاربعين المقبلة.

وكانت سفارتا الولايات المتحدة الأميركية وكندا حذرتا رعاياهما من احتمال حصول أعمالٍ إرهابية في لبنان، من دون أن يصدر موقف مؤكّد أو نافٍ من الدولة اللبنانية.

وجاء في التحذير الأميركي: "بسببِ التهديدات المستمرّة، منَعت السفارة الأميركية في بيروت موظّفيها من التوجّه إلى الكازينو. وكما هي الحال دائماً، ستواصِل السفارة الاميركية تقويمَ تحرّكات موظفيها، وتُشجّع جميعَ المواطنين الأميركيين على أن يكونوا على بيّنةٍ من محيطهم المباشَر فى كلّ الأوقات، واتّخاذ الإجراءات المناسبة لضمان سلامتهم وأمنِهم. الحوادث الإرهابية يمكن أن تحدث من دون إنذار يُذكر، وفي حال وقوع أيّ حادث أمني، نصَحت السفارة الاميركية مواطنيها بتجنّب المنطقة ورصدِ وسائل الإعلام للحصول على أحدثِ التطورات”.

وبدورها السفارة الكندية، قالت: “بسبب التهديدات الإرهابية المحتملة للمواقع العامّة، نوجّه الكنديّين في لبنان إلى ضرورة تجنّبِ منطقة الكازينو، وكذلك أن يكونوا على بيّنةٍ من محيطهم”.

ودعت السفارة الكنديين إلى وجوب البقاء يقِظين في جميع الأوقات، لافتةً إلى أنّ "الوضع الأمني في لبنان لا يمكن التنبُّؤ به، وهناك تهديد مستمرّ بالهجمات الإرهابية التي يمكن أن تحدث في أيّ وقتٍ في البلد". وأضافت: "في حال وقوع حادث أمني، تجنّبوا المنطقة المستهدَفة، كما عليكم رصدُ وسائلِ الإعلام للحصول على أحدثِ التطوّرات".

وتعقيباً، شدد رئيس مجلس إدارة كازينو لبنان رولان خوري على وجود "إجراءات أمنيّة تتضمّن نقطة ثابتة لاستخبارات الجيش ونقطة لقوى الأمن الداخلي، إضافة إلى حاجز للجيش على مدخل الكازينو إلى جانب عناصر الأمن والحراسة الخاصة".

وأكد أن إدارة الكازينو حريصة على سلامة رواده. والكازينو مستمر بنشاطاته في شكل اعتيادي.

المصدر: Kataeb.org