بالصور: الاجتماع الحواري في بعبدا ينعقد على وقع الحركات الاحتجاجية في الشارع

  • محليات

انعقد الاجتماع الحواري في القصر الجمهوري في بعبدا بدعوة من رئيس الجمهورية للبحث بموضوع سلسلة الرتب والرواتب على وقع تحركات احتجاجية في الشارع بدأت منذ صباح اليوم الاثنين.

فقد نفذ العسكريون المتقاعدون اعتصامين منذ السادسة من صباح اليوم احتجاجا على تجزئة السلسلة، واعتصموا امام مصرف لبنان ومرفأ بيروت، بحيث قاموا بإقفال كل المداخل المؤدية الى شارع الحمرا والمرفأ، ما أدى الى زحمة سير خانقة بحسب ما افادت غرفة التحكم المروري عبر حسابها الخاص على تويتر.

الى ذلك، وقع اشكال بين بعض العسكريين المتقاعدين المعتصمين امام مصرف لبنان واحد الموظفين في المصرف، على خلفية محاولة احدى الموظفات الدخول الى مكتبها داخل مبنى المصرف وعند منعها من الدخول اتصلت بزميل لها كان داخل المبنى فخرج من المصرف في محاولة لإدخالها الا انهما منعا من الدخول بالقوة من قبل المعتصمين.

وكانت معلومات الجديد اشارت الى ان عدداً من موظفي المصرف باتوا ليلتهم في المبنى استباقاً للاعتصام.

كما أفادت الـLBCI ان المعتصمين منعوا موظفي الجمارك من دخول مرفأ بيروت بعدما كان مسموحا لهم صباحا أسوة بالآليات العسكرية.

وناشد المتحدث باسم الهيئة الوطنية لقدامى القوات المسلحة العميد المتقاعد سامي الرّماح رئيس الجمهورية عدم توقيع سلسلة الرتب والرواتب وردها وتضمين ملاحظاته، معتبرا ان مصرف لبنان هو المكان الذي عقد فيه الصفقات المالية.

وأكّد العميد المتقاعد مارون خريش من امام مصرف لبنان في حديث عبر الوكالة الوطنية الاستمرار في الاعتصام، مشددا الى أنّ المتقاعدين العسكريين لن يخرجوا من الشّارع حتى تحقيق المطالب والتي تقضي بعدم تجزئة الرّواتب واعطاء أهالي العسكريين الشهداء حقوقهم كاملة ومن دون تخفيضها الى 85 %.

متطوعو الدفاع المدني

هذا ونزل متطوعو الدفاع المدني الى ساحة رياض الصلح للمطالبة بإقرار القانون المعجّل المكرّر الذي يهدف إلى تثبيتهم.

وقال المتحدث باسم المتطوعين يوسف الملاح:" إذا لم يقرّ مشروعنا الأربعاء فسنتحرّك أمام سفارة معيّنة ونطلب من السفير أن يوصل رسالة إلى بلاده بأننا نطلب منها لجوءاً إنسانياً لعائلاتنا واهلنا".

هيئة التنسيق النقابية

ونفذت هيئة التنسيق النقابية اعتصاما امام جمعية المصارف،مشيرة في بيان لها اننا لسنا هنا لندافع عن أرقام ونسب بل لنواجه مشروع إسقاط دولة الرعاية الاجتماعية، مشددة على انّه لن يستطيع أحد أن يتآمر على التعليم الرسمي.

كما طالبت رئيس الجمهورية بتوقيع قانون السلسلة ونشره في الجريدة الرسمية، مطالبة ايضا الأهالي بتسجيل أولادهم في المدارسة الرسمية لتوفير الأقساط من تجّار الحرف.

من جهته، شدّد رئيس رابطة التعليم الاساسي على أنّه يجب على رئيس الجمهورية توقيع قانون سلسلة الرتب والرواتب لانها حق لنا. وأكّد أن لا بداية لعام دراسي قبل توقيع قانون السلسلة.

وقال امين عام نقابة المعلمين وليد جرادي: "نحن جزء لا يتجزأ من هيئة التنسيق النقابية ويجب ان تقر السلسلة و5 سنوات كافية لاقرارها".

المصدر: Kataeb.org