بالصور- الجميلة في قصر بعبدا!

  • محليات

شهد قصر بعبدا قبل ظهر اليوم سلسلة لقاءات تناولت مواضيع دبلوماسية وانمائية واجتماعية.

ديبلوماسيا، استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، سفير فرنسا برونو فوشيه، يرافقه المستشار الاول في السفارة ارنو بيشو.

واوضح السفير فوشيه بعد الزيارة، انه بحث مع رئيس الجمهورية في العلاقات الثنائية اللبنانية - الفرنسية وسبل تطويرها. واعلمه أن "مؤتمر "سيدر" لدعم لبنان سوف ينعقد في موعده في 6 نيسان المقبل في باريس، على ان يعقد الاجتماع التحضيري له على مستوى كبار الموظفين في 26 آذار الجاري في العاصمة الفرنسية".

واشار فوشيه الى ان "الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ارجأ الزيارة التي كان ينوي القيام بها للعراق ولبنان في النصف الاول من شهر نيسان المقبل، الى وقت آخر بسبب ارتباطات سابقة"، موضحا ان "الزيارة الرئاسية الفرنسية قائمة لكن موعدها سوف يتحدد لاحقا".

دبلوماسيا ايضا، استقبل الرئيس عون، سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد فتحعلي يرافقه القائم بالاعمال في السفارة محمد صادق فضلي، وتم خلال اللقاء عرض "العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تفعيلها".

واوضح السفير فتحعلي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية "تثمن عاليا جهود الرئيس عون وحكمته في ادارة شؤون لبنان، كما تنوه بالانجازات التي تحققت خلال السنة الاولى من العهد والتي طالت مجالات عدة".

واستقبل الرئيس عون، في حضور وزير السياحة اواديس كيدانيان، ملكة جمال لبنان الانسة بيرلا الحلو، التي اطلعت رئيس الجمهورية على برنامج عملها "الذي يركز على دعم المرأة والدفاع عن حقوقها المشروعة، اضافة الى اهتمامها بالبيئة وبالنشاطات الانسانية والسياحية".

وتمنى الرئيس عون للحلو التوفيق في مهمتها، معتبرا ان دورها "اساسي في الترويج للبنان وللوجه السياحي والحضاري فيه لا سيما في المحافل الدولية".

واستقبل الرئيس عون، الملحن سمير صفير ورجل الاعمال جو خوري، اللذين اطلعاه على "الحملة الترويجية التي يتم تنظيمها، تحت عنوان " صوتك للانتخابات" والتي ستنطلق قبل شهر ونصف الشهر من موعد الانتخابات النيابية، ويشارك فيها فنانون ومثقفون ورياضيون ونقابيون سوف يركزون على اهمية المشاركة في الانتخابات تحت عنوان "صوتك يحدد مصيرك".

وقد نوه الرئيس عون ب"اهداف الحملة وبمعديها ومنفذيها، لا سيما وانها في اطار التوعية على اهمية مشاركة اللبنانيين في الاقتراع النيابي في شهر ايار المقبل".

المصدر: Kataeb.org