بالصور- حركة المرافىء شُلّت.. اتحاد النقل البري أعلن الاستمرار بالتحرك

  • محليات

نفذت نقابات واتحادات النقل البري اعتصاما أمام مرافئ  بيروت وصيدا وصور وطرابلس، وذلك سعيا منها للضغط على المسؤولين وتحقيق المطالب المتفق عليها.

وفي هذا السياق، شدد رئيس اتحاد العمال العام بشارة الاسمر على ان التحركات مستمرة حتى تطبيق القوانين.

ولفت من امام مرفأ بيروت الى ان "التحرك حضاري ولم نتعرض لاي مواطن في عمله الا ان العمل في المرفأ متوقف كي يتجاوب المسؤول اللبناني معنا والمهلة لن تتعدى الاسبوع المقبل والا نتجه الى التصعيد".

الى ذلك اعلن رئيس ​اتحاد النقل البري​ ​بسام طليس ان "الاعتصامات حتى الآن لا تزال هادئة ولا تؤثر على تجوّل المواطنين اللبنانيين، المشكلة من المسؤولين وليست منا خصوصا اننا نفّذنا ما التزمنا به بعكسهم وحتى الآن لم يتواصل معنا اي مسؤول". 

واشار الى ان "الحوار والمفاوضات انتهت والمطلوب تنفيذ المطالب، وخطواتنا لم تنته".

واردف "لن نقبل ان نؤثر سلبا على السياحة وصورة لبنان جراء الاعتصام امام مطار بيروت، لهذا السبب نهار الثلاثاء وخلال الاجتماع في قطاع النقل سنعلن عن المحطات والتحركات المقبلة ".

وختم "نعتذر مسبقا من اللبنانيين لان تحرك الاسبوع المقبل سيكون موجعا وما من منطقة محظورة".

بدوره اشار نائب رئيس اتحاد النقل علي محي الدين الى ان الاعتصام اتى لانهاء التعديات وتنفييذ قانون السير وكل ما وعدوا به.

ومن جهته اكد نقيب اصحاب الشاحنات شفيق القسيس اننا "سنستمر في الاعتصامات وسنصعد التحرك وقد نتجه الى اغلاق الطرقات".

وتجدر الاشارة الى ان الاتحاد كان قد نفذ في الاسابيع الماضية تحركاً احتجاجياً قطع خلاله عددا من الطرقات في العاصمة والمناطق وكذلك اقفل مداخل المعاينة الميكانيكية، مطالباً بوضع حد للمنافسة الأجنبية وكذلك تطبيق خطة نقل عام في الدولة.

المصدر: Kataeb.org