بالصور- طبرية أحيت ذكرى شهداء المقاومة اللبنانيّة: لماذا نساير على حساب الحقيقة؟

  • محليات

في جو من التجرّد والخشوع والتأمل، أقيم قداس على نيّة شهداء المقاومة اللبنانية في طبرية حضره رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل والنائب نديم الجميّل والامين العام للحزب نزار نجاريان والمستشار العام فؤاد ابو ناضر واهالي الشهداء وقادة المقاومة اللبنانية.

الأب انطوان بشعلاني الذي ترأس الذبيحة الالهية، شدد على ان طبرية ارض نعمة وقداسة والانسان الذي لا يملك تاريخا لا حاضر ولا مستقبل له وقال:"ان سيرة الشهداء عظة لكل انسان لانهم عرفوا ان الحبّ يُكتب بحبر الدم والباقي حبر على ورق وعرفوا ان يكونوا بحياتهم وسيرتهم وعطائهم عظة رائعة وشهادة حية عن المسيح".

وأضاف:"حياتهم التي خطّوها بدمهم شهادة تعليم عن كيفية عيش الحب على مثال المعلّم الذي اهرق دمه على الصليب لخلاص الانسان دون تمييز" مؤكدا ان المسيح مات ليقوم ويؤكّد ان الحبّ اقوى من الموت والحقيقة اقوى من الموت مهما بلغ الكذب والغش.

ورأى بشعلاني ان هؤلاء الشهداء لم يتاجروا بأحد بل قدّموا حياتهم شهادة للجميع فلا احد يتاجر بهم وممنوع ان يموتوا مرتين، مرة بدمهم ومرة بتاريخهم.

وقال:"يعلّمنا شهداؤنا ان نكون صادقين بوطنيتنا وعملنا وعلاقتنا مع الله والانسان والذات وسيرة الشهداء عيّنة للقيامة وانتصار على خوف الموت ولا موت بعد اليوم بقيامة المسيح" لافتا الى ان الشهداء تخطّوا خوف الموت لانهم آمنوا بالقيامة وهم شهود امامنا كي لا نخاف .

وسأل:"لماذا نساير على حساب الحقيقة واي مستقبل نبحث عنه كمسيحيي لبنان ومسيحيي الشرق؟" مشددا على ان لا وطن يُبنى الا بالحب والايمان  ويجب ان نكون امناء على رسالة الشهداء.

وسبق القداس تكريم المقاوم يوسف جورج مخول لدوره في الدفاع عن السيادة وازاحة الستارة عن لوحات شهداء المقاومة اللبنانية.

وكان حزب الكتائب قد رأى في المناسبة فرصة للصلاة والتأمل وتكريم الشهداء وتضحياتهم في سبيل لبنان، في جو من التجرد والخشوع .

المصدر: Kataeb.org