بالصور- فوز صعب لفرنسا على استراليا...وميسي يهدر ركلة جزاء مانعاً الارجنتين من التقدم على ايسلندا

  • رياضة

اعتمدت تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم، في مباراة فرنسا وأوستراليا التي اقيمت في قازان، في إطار مونديال روسيا في كرة القدم، والتي فاز فيها المنتخب الفرنسي بنتيجة 2- 1.
فقد أوقف الحكم الاوروغوياني أندريس كونيا اللعب بعد عرقلة لم يحتسبها من المدافع جوشوا ريسدون على الفرنسي أنطوان غريزمان، قبل ان يعيد النظر بقراره ويمنح ضربة جزاء "بنالتي" ترجمها مهاجم اتلتيكو مدريد الاسباني بنجاح، مفتتحا التسجيل في الدقيقة 58 لحاملة لقب 1998 ووصيفة 2006.
الا ان المنتخب الاوسترالي بطل آسيا سارع الى معادلة النتيجة عبر ضربة جزاء أيضا نفذها كابتنه ميلي يديناك في الدقيقة 62، بعدما لمس المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي الكرة بيده في منطقة الجزاء. وبات يديناك الكابتن الاول يقود اوستراليا في مسابقتين لكأس العالم تواليا.
وفي الدقيقة 81، عاود المنتخب الفرنسي التقدم (2- 1) عبر ساعد دفاع مانشستر يونايتد بول بوغبا، بكرة ساقطة ارتدت من بطن العارضة الى داخل المرمى الاوسترالي.
وهذه المرة الأولى تستخدم فيها هذه التقنية "في ايه آر" في كأس العالم، بعدما أقر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في وقت سابق من هذه السنة، اعتماد التقنية المثيرة للجدل في أبرز بطولاته، بدعم مباشر من رئيسه السويسري جياني انفانتينو. ويمكن استخدام تقنية التحكيم بالفيديو في أربع حالات مؤثرة: بعد هدف مسجل، عند احتساب ضربة جزاء، عند رفع بطاقة حمراء مباشرة او في حال وقوع خطأ بالنسبة الى هوية لاعب تم انذاره أو طرده.
وتقام في وقت لاحق السبت المباراة الثانية ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة، وتجمع منتخبي البيرو والدنمارك في سارانسك الساعة السابعة مساء بتوقيت بيروت.
ودفع المدرب الفرنسي ديدييه ديشان بالثلاثي الهجومي انطوان غريزمان وكيليان مبابي وعثمان دمبيلي مبقيا على اوليفييه جيرو على مقاعد البدلاء. وفي الدفاع، فضل الظهيرين بنجامان بافار ولوكاس هرنانديز على جبريل سيديبيه وبنجامان مندي.
واصبح مهاجم باريس سان جرمان كيليان مبابي، بعمر 19 سنة و6 اشهر، اصغر لاعب فرنسي يخوض بطولة كبرى (كأس العالم أو كأس اوروبا).
وبمعدل بلغ 24 سنة و6 اشهر، تكون هذه أصغر تشكيلة لفرنسا في مباراة افتتاحية في المونديال منذ 1930 (23 سنة و11 شهرا ضد المكسيك). 

وفي مباراة اخرى، حققت ايسلندا، الوافدة الجديدة إلى كأس العالم في كرة القدم، المفاجأة الأولى في نهائيات روسيا 2018 بتعادلها مع الأرجنتين 1- 1 اليوم في موسكو، في مباراة شهدت إضاعة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ضربة جزاء.
ففي الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة، عانى الأرجنتينيون في مواجهة القوة البدنية والروح القتالية للاسكندنافيين. وبعد تقدم المنتخب الأميركي الجنوبي في الدقيقة 19 عبر سيرخيو أغويرو، ردت إيسلندا بإدراك التعادل في الدقيقة 23 عبر ألفريد فينبوغاسون.
وأضاع ميسي فرصة التقدم لبلاده عندما تصدى الحارس أنيس هالدورسون لركلة جزاء نفذها في الدقيقة 64. 

وفازت الدانمارك على البيرو 1- 0، مساء اليوم، في المباراة التي اجريت بينهما على ملعب "موردوفيا ارينا" في سارانسك، في المجموعة الثالثة من نهائيات كأس العالم ال21 في كرة القدم التي تستضيفها روسيا حتى 15 تموز المقبل.
وسجل اصابة الفوز يوسف يوراري بولسن في الدقيقة 59. في حين أضاع البيروفياني كريستيان كويفا ضربة جزاء "بنالتي" في نهاية الشوط الأول، إذ سدد الكرة فوق العارضة الدانماركية.

كذلك فاز المنتخب الكرواتي على نظيره النيجيري 2-صفر، السبت، في كالينينغراد في ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة من مونديال روسيا 2018.

وسجل أوغينيكارو ايتيبو (32 خطأ في مرمى منتخب بلاده) ولوكا مودريتش (71 من ركلة جزاء) هدفي كرواتيا.

وتصدرت كرواتيا الترتيب بثلاث نقاط ثم الأرجنتين وآيسلندا بنقطة وأخيرا نيجيريا بدون نقاط.

المصدر: Kataeb.org