بالصور- في 9 آب تحرك جديد.. اتحاد النقل البري يضغط على الدولة لتطبيق مطالبه

  • محليات

شدد رئيس ​اتحاد النقل البري​ ​بسام طليس على انه "لدينا التزام وتعهّد من رئيس الحكومة ووزير الداخلية  وهما كانا قد اعلنا خلال الاضراب الماضي تنفيذ بنود الاتفاق الذي رعاه عون والكرة اليوم في ملعبهما خصوصا ان شيئا لم يتغيّر". واعلن ان "هذا التحرك اتى بناء لطلب كلّ من الحريري والمشنوق وليس بامكاننا ان نرفض هذا الطلب ابدا".

ولفت طليس الى ان "الحل الوحيد يكمن بان يتفضل المشنوق في تنفيذ الاتفاق الذي يضمن حقوقنا". وتابع قائلا "ذاهبون الى التصعيد وكل خطوة سنتخذها سنعلن عنها بشفافية ووضوح بهدف تنفيذ ما اتُفق عليه".

وختم داعيا الزملاء الى اجتماع استثنائي يوم الاثنين المقبل، عند الحادية عشرة صباحا، في مقر الاتحاد العمالي العام لاعلان الخطوات القادمة التي ستطال اما مدخل مطار بيروت الدولي او مداخل المرافئ كما العديد من المواقع، جازما ان "التحرك المقبل سيكون في 9 آب".

من جهته اكد رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر "ان تطبيق القانون بحاجة لمسؤولين يتحملون المسؤولية ويمنعون المزاحمة الاجنبية، قائلا "المطلوب مصداقية بالتعاطي والتعاون والا سنكون على موعد مع خطوات تصعيدية". واضاف "نتضامن مع موظفي المعاينة الميكانيكية والحل يبدأ باعادتهم الى عملهم واعادة المعاينة الى كنف الدولة".

مناشدة رئيسي اتحاد النقل البري والاتحاد العمالي العام اتت غداة تنفيذ اتحاد النقل البري اعتصاماً منذ صباح اليوم أمام مراكز مصلحة تسجيل السيارات والآليات في الدكوانة ومختلف المناطق في اطار التحرك التصاعدي الاحتجاجي على عدم تلبية المطالب، في حين شهدت المنطقة انتشارا كثيفا لعناصر قوى الامن.

هذا وكان قد تجمع عدد من الشاحنات والباصات امام هيئة إدارة السير والآليات والمركبات وعملوا على اقفال المدخل، بحسب ما أفادت غرفة التحكم المروري.

واعلن نقيب اصحاب الشاحنات شفيق القسيس اننا "سنعتصم كل اسبوع في منطقة معينة واليوم اضربنا من اجل حث المسؤولين على الاجتماع بنا والاستماع الى مطالبنا". وتعليقا على الاعدادا المتواجدة قال "قوى الامن المتواجدة منذ الامس منعت غالبية المعتصمين من الدخول والتحرك كما يجب"، مشددا على ان "ما يهمنا هو الحصول على المطالب وليس الحاق الضرر بالمواطنين".

وختم مشددا على انه " لدى الوصول الى طريق مسدود سنتّبع التعبئة العامة".

وتجدر الاشارة الى ان الاتحاد كان قد نفذ الأسبوع الماضي تحركاً احتجاجياً قطع خلاله عدد من الطرقات في العاصمة والمناطق وكذلك اقفل مداخل المعاينة الميكانيكية، مطالباً بوضع حد للمنافسة الأجنبية وكذلك تطبيق خطة نقل عام في الدولة.

المصدر: Kataeb.org