بالفيديو: اشتباك بين طلاب الكتائب والقوميين... و"بشير حيّ فينا"

  • خاص

ليست المرة الأولى التي يعبر فيها بعض البلطجة في لبنان عن حقدهم وحقيقة ثقافتهم الإلغائية من خلال رفض الآخر ومحاولة الغائه بشتى الطرق، وليست قضية الرئيس الشهيد بشير الجميّل إلا شهادة حقّ بأن البشير قضية شعب حرّ ومقاومة إحتلال وأن الأبطال خالدون مهما تطاول الخائنون.

"يوم بشير الجميّل" في الجامعة الأميركية في بيروت تحوّل الى اشتباك بالأيدي بين طلاب حزب الكتائب ومناصرين من الحزب السوري القومي التابع لنظام بشار الأسد، أمام حرم الجامعة. فقد تجمّع القوميّون وأطلقوا عبارات مسيئة للرئيس الشهيد بشير الجميّل، ما أثار حفيظة طلاب الكتائب الذين انتفضوا على الإساءة لذكرى البشير.

وقد تدخلت القوى الأمنية وأوقفت الغوغائيين الذين حاولوا الإعتداء على طلاب الكتائب.وطلبت إدارة الجامعة الأميركية من طلاب الكتائب الدخول الى حرم الجامعة بانتظار تهدئة الوضع.

ولاحقا أوضحت مصلحة الطلاب والشباب في حزب الكتائب اللبنانيّة أنه ولدى مشاركتهم في يوم بشير الجميّل في الجامعة الأميركية في بيروت، وبعد منعهم من دخول حرم الجامعة من قبل الأمن الخاص بها، وقع إشكال بين طلاب حزب الكتائب وطلاب الحزب القومي السوري الإجتماعي.

 وفي التفاصيل، ولدى وصول طلاب الكتائب أمام الجامعة الأميركية في بيروت، بدأ طلاب الحزب القومي السوري الإجتماعي بتوجيه الشتائم للرئيس الشهيد بشير الجميّل والتهديدات للرئيس أمين الجميّل وسواها من الشعارات والإهانات لرموز المقاومة اللبنانيّة وشهداء حزب الكتائب، تمّ الرد عليها بصيحة "بشير حي فينا" من قبل طلاب الكتائب، تلى الأمر تضارب بين الطرفين انتهى بتدخل القوى الأمنيّة دون وقوع أي إصابات من صفوف طلاب الكتائب.

 وفي هذا السياق، تؤكد مصلحة الطلاب في حزب الكتائب عدم سماحها لسيطرة المنطق الإلغائي على جامعاتنا والمس برموز المقاومة اللبنانيّة عموماً، ورموز حزب الكتائب اللبنانية خصوصاً، هذه المقدسات التي نسعى لتكريمها والحفاض على مسيرتها في كل لحظة.

المصدر: Kataeb.org