بالفيديو: بعد 3 أشهر القوى الامنية دخلت...سرّ شقّة الأشرفيّة كُشِف!

أفاد سكان أحد المباني في الأشرفية في بيروت، أن أحد الأشخاص غاب عن الظهور منذ فترة 3 أشهر، بالتزامن مع إنبعاث رائحة كريهة من منزله.

وأفاد أحد سكان مبنى "نوريان" في الرميل - شارع يوسف سرسق، أنهم أبلغوا القوى الأمنية منذ ذاك الوقت إلا أن أحدا لم يتحرك.

وبحسب جيرانه الشخص المفقود هو غير متزوج وكان يعيش مع والدته قبل وفاتها.

وتقدّم مالكو ومستأجرو المبنى ببلاغ شرحوا فيه أنه ومنذ فترة وهم يشمّون رائحة كريهة منبعثة من الشقة رقم 18 في الطابق الخامس والتي تملكها المرحومة السيدة ل. ب. ويقيم فيها ابنها ا. ب. والذي لم يشاهده أحد منذ أكثر من شهرين مع العلم أن الشقة المذكورة مضاءة ليلا نهارا. وأشاروا إلى أنهم وبعد تقدمهم بإخبار إلى فصيلة النهر لمعرفة مصير هذا الرجل والدخول إلى شقته لمعرفة سبب انبعاث الرائحة الكريهة حضر عناصر فصيلة النهر وعاينوا المبنى والشقة المذكورة لكنهم رفضوا الدخول إليها وطلبوا منهم تقديم هذا الاستدعاء موقّعا من جميع سكان المبنى.

وناشد الأهالي القوى الأمنية التحرّك والدخول إلى منزل المفقود للتأكّد من مصير جارهم.

لاحقا وبعد أن أثارت "الجديد" القضية تحرّكت القوى الأمنية ودخلت إلى الشقة مع مختار المحلّة، ووجدوا جثة الرجل متحللة بانتظار حضور الطبيب الشرعي وإجراء الفحوصات اللازمة لتحديد الهوية.

المصدر: الجديد

popup close

Show More