بايرن ميونيخ يجرّد دورتموند من لقب الكأس ويعمّق محنته

  • رياضة
بايرن ميونيخ يجرّد دورتموند من لقب الكأس ويعمّق محنته

ثأر بايرن ميونيخ بطل الدوري في المواسم الخمسة الأخيرة والمتصدر حالياً من غريمه بوروسيا دورتموند وجرّده الأربعاء من اللقب بفوزه عليه 2-1،  ضامناً تأهله إلى ربع نهائي مسابقة كأس المانيا لكرة القدم.

على ملعب أليانز أرينا، تابع بايرن ميونيخ تفوّقه على دورتموند وجدد فوزه عليه بعد أن كان هزمه في عقر دراه 3-1 في المرحلة الحادية عشرة من الدوري.

وكان دورتموند أقصى العملاق البافاري من نصف نهائي المسابقة الموسم الماضي، وتوّج بطلاً على حساب أينتراخت فرانكفورت، الذي أزاح بدوره في هذا الدور نادي هايدنهايم بصعوبة بالغة وعبر الوقتين الإضافيين (2-1).

وافتتح الفريق البافاري التسجيل بعد حصوله على ركلة حرة في الجهة اليسرى نفذها الكولومبي خاميس رودريغيز تابعها المدافع نيكلاس شوله برأسه فارتدت من العارضة إلى المدافع الآخر جيروم بواتنغ الذي أعادها برأسه أيضاً إلى المرمى في أعلى الزاوية اليسرى (12).

وعزز صاحب الأرض تقدمه بهدف ثان حمل توقيع توماس مولر الذي تابع بيمناه كرة من البولندي روبرت ليفاندوفسكي في أعلى الزاوية اليسرى أيضاً لمرمى السويسري رومان بوركي (40).

وفي الشوط الثاني، مالت الكفة تدريجياً لمصلحة دورتموند فأهدر الياباني شينجي كاغاوا (57 و68)، ومارسيل شميلتسر قبل أن يقلّص الأوكراني أندري يارمولينكو الفارق من ضربة رأس إثر عرضية من الياباني (77).

من جهة أخرى، تأهل باير ليفركوزن وفيردر بريمن إلى ربع النهائي إثر فوزهما توالياً على بوروسيا مونشنغلادباخ 1-صفر، وفرايبورغ 3-2 في ثمن النهائي.

 

مونشنغلادباخ يدفع ثمن الفرص الضائعة

على استاد بوروسيا بارك، استمرت عقدة مونشنغلادباخ الذي تلقى على الملعب ذاته هزيمة ثقيلة أمام باير ليفركوزن في المرحلة التاسعة من الدوري 1-5.

ورغم سيطرته الميدانية المطلقة، دفع مونشنغلادباخ ثمن الفرص الضائعة التي لا تحصى من هجمة مرتدة ربما كانت الفرصة الوحيدة الحقيقة للضيوف فاستغلوها وانتزعوا بطاقة العبور، ما رفع معنوياتهم في الدقائق الأخيرة وبادلوا الفريق المحلي الهجمات وأضاعو بعض الفرص.

ولم يقدم باير ليفركوزن المستوى المتوقع لفريق لم يخسر منذ المرحلة الخامسة في الدوري ويحتل المركز الرابع بفارق الأهداف أمام لايبزيغ وصيف بطل الموسم الماضي، ومونشنغلادباخ (28 نقطة لكل منها).

كان مونشنغلادباخ الطرف الأفضل طوال اللقاء، وسنحت له فرص بالجملة خصوصاً عبر البلجيكي ثورغان هازار، في حين كان حارس ليفركوزن بيرند لينو نجم المباراة بتصديه لعدة كرات خطرة، في حين لم يختبر السويسري يان سومر حارس مونشنغلادباخ إلا مرة واحدة في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، استمرت الفرص الضائعة خصوصاً من جانب صاحب الأرض فدفع الثمن من هجمة مرتدة سريعة ضرب بها المهاجم الجامايكي ليون بايلي مصيدة التسلل وهرب في الجهة اليسرى بعد أن تلقى كرة طويلة من كيفن فولاند، وانفرد بالحارس سومر ووضعها في المرمى الخالي بعد خروج الأخير لملاقاته (70).

وكاد سومر يتسبب بركلة جزاء بعدما تصدى لتسديدة قوية أطلقها دومينيك كور، وانقض بعدها على الكرة لخطفها من على قدم كريم بلعربي فأسقطه أرضاً دون أن يحتسب الحكم شيئاً (75).

وعلى ملعب فيزر شتاديون، افتتح فيردر بريمن التسجيل في وقت مبكر عن طريق الجزائري إسحاق بلفوضيل الذي أطلق بيمناه كرة قوية من مسافة بعيدة استقرت في أسفل الزاوية اليسرى (3).

وعزّز صاحب الأرض تقدمه بهدف ثان سجله فلوريان كاينتس إثر تمريرة من جيروم غوندورف، صاحب تمريرة الهدف الأول أيضاً (20).

وقلّص فرايبورغ الفارق من ركلة جزاء تسبب بها الصربي ميلوش فيليكوفيتش بإعاقته الفرنسي يوريك رافيه نفذها بنجاح نيلز بيترسن (28).

وفي الشوط الثاني، حسم بريمن تقريباً النتيجة بتسجيله الهدف الثالث عن طريق فيليب بارغفريده الذي قام بمجهود فردي داخل المنطقة وسدد كرة بيمناه من مسافة قريبة في الزاوية اليسرى للمرمى (70).

وقلّص رافيه الفارق مجدداً لفرايبورغ مستفيداً من كرة بينية أرسلها يانيك  هابيرر خلف الدفاع (87) دون أن يسعف الوقت الضيوف لإدراك التعادل وجرّ صاحب الأرض إلى وقت إضافي وربما ركلات ترجيح.

وفي مواجهة أينتراخت فرانكفورت وهايدنهايم، ألأت الغلبة للفريق صاحب الخبرة أينتراخت، حيث حسم الفريق أمره بهدف من توقيع سيباستيان هوالير (109)، بعد أن كان الفريقان متعادلان إلى حدود الوقتين الإضافيين بهدف لميات غاسينوفيتش (95) مقابل آخر لمارك شناترر (96).

ولحق بايرن ميونيخ وليفركوزن وبريمن بفولفسبورغ وشالكه وماينتس وبادربورن (درجة ثانية).

المصدر: AFP