"بحيرة الموت ستروي بيروت".. فضيحة ستكلّف الخزينة اكثر من مليار دولار

  • محليات

كشف منسق المرصد اللبناني للفساد شارل سابا انه منذ بداية الجدل في مجلس الوزراء حول سدي جنة وبسري أجرى المرصد دراسات عدة بالتعاون مع خبراء لتسليط الضوء على الفساد الحاصل وسوء التقدير في كل منظومة تزويد بيروت الكبرى بالمياه.

سابا، وفي حديث لبرنامج "نقطة عالسطر" عبر صوت لبنان 100.5 مع الاعلامية نوال ليشع عبود، اشار الى ان هذه المنظومة، التي وافقت عليها وزارة الطاقة ومجلس الانماء والاعمار وتمت المباشرة بتنفيذها، قائمة على 3 مصادر مائية اساسية: اولاً سد جنة، ثانياً سد بسري، وثالثاً جرّ مياه نهر الليطاني الى حوض الاولي في الجنوب ومن ثم الى بيروت.

واعلن منسق المرصد اللبناني للفساد ان هذه المنظومة ستكلّف الدولة اللبنانية اكثر من مليار و200 مليون دولار، مضيفاً "لكن وفق الدراسات التي أُجريت والتي اكد عليها مجلس الانماء والاعمار، كان يمكن استبدال كل هذه المنظومة بتحسين كفاءة الشبكة من جعيتا الى الضبيه وبناء سد عند نهر الدامور، وكلفة هذا المشروع لا تتخطى 200 مليون دولار".

وتابع سابا: "تمت اضافة مليار دولار على الخزينة اللبنانية وبالتالي على جيوب اللبنانيين، من دون ان نعرف السبب. كما انه تبيّن ان نوعية المياه ملوثة لانها تأتي من بحيرة القرعون التي وصفها وزير الصحة ببحيرة الموت".

وقال سابا "بحيرة الموت هذه ستروي بيروت. لقد تحدثوا عن تكرير بسيط في الوردانية لكن ما يتبيّن اليوم ان هذا التكرير غير كاف ونحن بحاجة لـ150 مليون دولار اضافية على الاقل لازالة التلوث من بحيرة القرعون وبالتالي ستضاف هذه الكلفة الى مبلغ المليار ومئتي مليون دولار"، سائلاً "من يقرر السرقات الكبرى في لبنان؟" 

المصدر: Kataeb.org