بخاري: السعودية تتمنى التعجيل بتشكيل الحكومة بشكل وازن

  • محليات
بخاري: السعودية تتمنى التعجيل بتشكيل الحكومة بشكل وازن

 زار الوزير المفوض القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري مؤسسة فؤاد شهاب في متحف الرئيس الراحل في جونيه، حيث كان في استقباله رئيس المؤسسة الوزير السابق شارل رزق مع أعضاء المؤسسة، والرئيس الفخري اللواء أحمد الحاج، ورئيس المدرسة المركزية الأب وديع السقيم، ووزراء ونواب سابقون وشخصيات اجتماعية واقتصادية وسياسية.

استهل اللقاء بكلمة لرزق تحدث فيها عن الرئيس فؤاد شهاب الذي كان "متواضعا ووديعا ومثالا للرئيس النزيه، من هنا كانت نزاهته وقوته"، وقال: "لقد ابتعد الرئيس شهاب عن كل الإغراءات التي غرق فيها بعض الذين خلفوه، ولسوء الحظ أوقعوا لبنان في ما وقع في الفترة الاخيرة. لذلك يعود اليه اللبنانيون اليوم بقوة لانهم يجدون فيه المرجع".

وتوقف عند التجربة الشهابية التي استمرت فترة ست سنوات من 1958 حتى 1964، حين كان لبنان خارجا من حربه الأهلية الاولى"، واصفا اياها ب"العصر الذهبي"، متسائلا عن سبب نجاح تلك الفترة "على الرغم من الانقسامات الطائفية والداخلية والتي يصعب فيها بناء الدولة". وقال: "لانه الوحيد الذي استطاع ان يوفق بين احترام التعددية الطائفية اللبنانية من جهة وبين الشرط الأساسي لقيام اي دولة وهو قيام اكثرية تحكم وأقلية تعارض، على ان تكون الأكثرية عابرة للطوائف وان تكون الأقلية عابرة ايضا للطوائف. هنا دمج احترام التعددية الطائفية واحترام الثنائية التي هي شرط قيام الدولة العصرية".

أضاف: "نحن ورثة فؤاد شهاب الذين اجتمعوا في هذه المؤسسة، لسنا هنا فقط لنستذكر الماضي الشهابي، ولكن ايضا لنعيد اليوم المبادىء التي حكم بموجبها الرئيس شهاب. نحن نحاول "تأوين الشهابية" التي يحتاج اليه لبنان اليوم اكثر من اي وقت مضى لانها الفترة الوحيدة التي قامت أثناءها الدولة اللبنانية التي لا يزال بعضها قائما حتى الان".

وختم: "المملكة العربية السعودية تمر بفترة اصلاحية كبيرة ومهمة جدا بإشراف خادم الحرمين الشريفين من جهة، ومن جهة اخرى بقيادة ولي العهد الامير محمد بن سلمان، وهذه الفترة الإصلاحية لها اهمية كبيرة، ليس فقط للسعودية انما لكل العالم الاسلامي وبالتالي للعالم بأسره. ونحن كشهابيين نؤمن بتجربته وبأي تجربة اصلاحية".

بدوره، قال بخاري: "يشرفني اليوم وانا أزور هذا المتحف، ان أرى هذه الوجوه الطيبة. حين كنت طالبا في جامعة الملك بن عبد العزيز في قسم العلوم السياسية، كلفت بإعداد ورقة عمل عن الرئيس الراحل فؤاد شهاب ولم أكن حينها أعلم اهمية هذا النموذج في العالم العربي. فبدأت أبحث عن فكر الرئيس الراحل فؤاد شهاب والقيم التي عمل عليها، لا سيما في الفكر التعددي والحفاظ على مفهوم وغرس الوحدة الوطنية كنموذج للعالم العربي يجب ان يكون مستلهما في كل مرحلة سياسية كي نستطيع الاستفادة من تجارب الماضي".

أضاف: "أحب ان اؤكد لكم ان معظم الجامعات في العالم العربي، تدرس المدرسة الشهابية وفكر فخامة الرئيس الراحل الكبير فؤاد شهاب. وما زلت أتذكر مقولة لاحد كبار الصحافيين عندما قال في نعي فخامة الرئيس، ان بالنعش جبلا من جبال لبنان".

وتابع: "المملكة العربية السعودية تستفيد دائما من تجارب كل الزعماء والقادة في الوطن العربي، ويهمني ان اذكر علاقة المدرسة الشهابية برؤية المملكة 2030. اذ اعتمدت رؤية المملكة على بيان عمل واضح ان السعودية هي العمق العربي والإسلامي. لقد سعى فخامة الرئيس الراحل فؤاد شهاب كثيرا الى العروبة، واستفدنا كثيرا من تجاربه كرجل بان لدولة المؤسسات والحق والقانون".

وأردف: "نشكر الوزير رزق على دعوته لي لزيارة متحف فؤاد شهاب والاطلاع على سيرته، والتعاون معا كي نستطيع نقلها الى الأجيال القادمة. إننا نلاحظ محاولة جادة من فخامة الرئيس (ميشال عون) ودولة الرئيس (سعد الحريري) لتشكيل الحكومة المقبلة. والمملكة العربية السعودية تتمنى التعجيل في تشكيل هذه الحكومة بشكل وازن يحقق الوحدة الوطنية لتحقيق امن لبنان واستقراره".

وأعلن انه "في صدد إعداد ورقة عمل الملتقى الثقافي السعودي اللبناني الرابع والذي سيكون تحت عنوان فؤاد شهاب بناء الدولة".

ثم كانت مداخلات للحضور أشادت بدور ونهج الرئيس فؤاد شهاب، وكان للنائب السابق فارس سعيد كلمة قال فيها: "المملكة العربية السعودية ساهمت في إعادة انتاج دستور جديد (للبنان) انبثق من الدستور القديم بعد الاقتتال الطائفي والسياسي الذي دفعنا ثمنه. وما يجمع بين مؤسسة فؤاد شهاب والمملكة هو كلمة الدستور، وعلينا ان نبحث معكم كيف يمكن إعادة القيمة المعنوية والأخلاقية والسياسية الى الدستور اللبناني".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

popup closePierre