برشلونة يتجرع الهزيمة الأولى هذا الموسم

  • رياضة
برشلونة يتجرع الهزيمة الأولى هذا الموسم

تلقى برشلونة هزيمته الأولى هذا الموسم في جميع المسابقات وذلك عندما خسر أمام جاره ومستضيفه إسبانيول 0-1 الأربعاء في ذهاب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا.

وتقام مباراة الإياب يوم الخميس القادم على ملعب كامب نو.

وشهدت المباراة ضياع ركلة جزاء من نجم برشلونة وهدافه الأرجنتيني ليونيل ميسي حين تصدى لها الحارس دييغو لوبيز.

وسجل هدف الفوز الوحيد في الديربي البديل أوسكار ميليندو في الدقيقة 88.

كما خسر أتلتيكو مدريد أمام ضيفه إشبيلية 1-2، وفاز فالنسيا على ضيفه ديبورتيفو ألافيس وصيف بطل العام الماضي 2-1.

في المباراة الأولى، على ملعب واندا ميتروبوليتانو، سيطر أتلتيكو مدريد على المجريات منذ البداية وكانت للاعبيه محاولات خطرة جاء من إحداها هدف من رأسية لدييغو كوستا ألغاه الحكم بحجة ارتكاب اللاعب خطأ ضد المدافع الأرجنتيني غابرييل ميركادو عند تسديد الكرة (13).

وكاد كوستا يفتتح التسجيل من رأسية ثانية لولا صحوة الحارس سيرخيو ريكو (19)، وعلت تسديدة الفرنسي أنطوان غريزمان بقليل الخشبات (26)، وفوت الأرجنتيني خواكين كوريا أول فرصة حقيقية لإشبيلية من انفراد بعد أن سدد الكرة في جسم الحارس ميغل مويا (25).

وبعد عدة محاولات خطرة لكوكي (29) ولوكاس هرنانديز وكوستا (39) وفيتولو ضد فريقه السابق (40)، حبس سيرخيو إيسكوديرو أنفاس مشجعي فريق العاصمة بتسديدة لولبية من نحو 40 متراً تألق مويا في أبعادها إلى ركنية (41).

وكان الشوط الثاني نسخة مشابهة للأول، وفوت كوستا عدة فرص من كرات عرضية من الجهة اليمنى لم يستطع اللحاق بأي كرة منها قبل أن ينجج في محاولته الخامسة إثر ركلة حرة وكرة مرتدة من الدفاع تابعها قوية من الجهة اليسرى (73).

وأخفق كوستا من جديد في الوصول إلى عرضية مماثلة (76)، وأهدر زميله أنخل كوريا الذي نزل في الشوط الثاني (79) قبل أن يعادل إشبيلية من هجمة مرتدة وتسديدة من خيسوس نافاس وخطأ من الحارس مويا تسبب بتحويل الكرة إلى داخل شباكه (80).

ودفع أتلتيكو ثمن الفرص الضائعة إذ تمكن إشبيلية من تسجيل هدف الفوز عبر الأرجنتيبني خواكين كوريا الذي تلقى كرة من التونسي وسام بن يدر وقاد هجمة معاكسة من الجهة اليسرى أنهاها في شباك مويا (88).

وفوت كوستا فرصة أخيرة لإدراك التعادل في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع مع صافرة النهاية.

وعلى ملعب ميستايا، كان فالنسيا الطرف الأفضل طوال الشوط الأول بعد بداية نشطة لضيفه الذي أتيحت للاعبيه ثلاث فرص في أول خمس دقائق قبل أن يمسك صاحب الأرض بزمام المبادرة في الدقائق الـ 40 الأخيرة ويهدر الفرنسي جوفري كوندوغبيا والبرتغالي غونسالو غيديش وغابرييل ودانيال باريخو فرصاً سهلة.

وفي الشوط الثاني، أحرج الفريق الزائر مضيفه بعد أن تقدم خلافاً للمجريات بواسطة روبن سوبرينو إثر تمريرة من منير الحدادي أطلقها قوية من خارج المنطقة في أعلى الزاوية اليمنى (66)، لكن البرتغالي غيديش أعاد الأمور إلى نصابها بمتابعة كرة من زاوية صعبة في أسفل الزاوية اليسرى اثر تمريرة من سانتي مينا (75).

وتلقى ألافيس ضربة قاسية بطرد مدافعه أدريان بالصفراء الثانية (77)، واستفاد فالنسيا من النقص العددي وسجل هدف الفوز بواسطة رودريغو إثر بينية من سانتي مينا (82).

 

المصدر: beIN