بري يؤيد جنبلاط في الوزراء الدروز الثلاثة

  • محليات
بري يؤيد جنبلاط في الوزراء الدروز الثلاثة

ذكرت مصادر متابعة لـ «الأنباء» ان زيارة «غسل القلوب» التي قام بها الوزير جبران باسيل الى الرئيس نبيه بري بمعية نائب رئيس المجلس ايلي الفرزلي وراءها نصيحة من الرئيس ميشال عون الذي رغم ما بينه وبين بري منذ انتخابه يقدر قدرات بري السياسية والنيابية حق قدرها، ويرى ضرورة لفتح صفحة جديدة معه للمستقبل، وقد رحب الرئيس بري بهذه المبادرة.
لكن الهدف الآخر من الزيارة لم يتحقق، فالمعروف عن بري انه يلعب دور «الشريك الخفي» لثلاثي الحريري ـ جنبلاط ـ جعجع، وفي معلومات «الأنباء» ان بري ابلغ باسيل بانه مع حق جنبلاط في الوزراء الدروز الثلاثة، وجعجع بأربعة وزراء، اما الحريري فلا مشكلة معقدة معه، وابرز من كل ذلك رفض بري فكرة حكومة الاكثرية.
من هنا، فإن تشكيل الحكومة مازال في دائرة المراوحة، كما استنتج المرجع الروحي البالغ القلق، بدليل ان رئيس التيار الحر الوزير باسيل الذي كان منتظرا في «بيت الوسط» ظهر في «عين التينة».

الرئيس بري ابلغ زواره بانه ليس وسيطا، ولكن أحببت أن ابادر بنقل الايجابيات التي يمكن ان تقرب بين المواقف، واكد ان الاهم هو عدم تمترس جميع الاطراف خلف مواقفهم.

وكشف زوار بري عن رفضه فكرة «حكومة الاكثرية» امام اول من اطلقها علانية نائبه في رئاسة مجلس النواب ايلي الفرزلي الذي لعب دور عراب زيارة باسيل اليه، وقال بري: البلد لا يقوم الا بحكومة وحدة وطنية.

مما حصل في لقاء بري ـ باسيل نقله الوزير علي حسن خليل الى سعد الحريري في بيت الوسط، حيث بدا التقاء بري ـ الحريري واضحا حول رفض حكومة الاكثرية وحول الحصص الوزارية لجعجع وجنبلاط.

المصدر: الأنباء الكويتية