بشرى من الضمان الى اللبنانيين!

  • محليات
بشرى من الضمان الى اللبنانيين!

تعاني مكاتب الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من شحّ في السيولة لتسديد المتوجبات المستحقة لأدوية المضمونين الذين يتقدّمون إلى هذه المكاتب.

وفي هذا السياق، كشف المدير العام للصندوق محمد كركي لـ"المركزية"، أن "السلفات ستدفع خلال اليومين المقبلين للمباشرة بدفع مستحقات الأدوية للمضمونين، باعتبار أن الصندوق تأخّر في تأمين السلفات المالية بعد العام الماضي".

وكان بعض المضمونين قد تقدّم بفواتير عن مستحقات الأدوية، فأُعطي منهم مهلة زمنية طويلة، في حين كانت فروع أخرى تدفع خلال فترة لا تتعدّى الشهر وأحياناً شهرين.

انتخابات الضمان: وفي المقلب الآخر من ملف الضمان الاجتماعي، كان وزير العمل محمد كبارة ممثل سلطة الوصاية على الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، اتخذ قراراً قضى بإلغاء انتخابات أعضاء مجلس إدارة الضمان بعدما كان أرسل كتاباً إلى الاتحاد العمالي العام والهيئات الاقتصادية طالبهما فيه بانتخاب مندوبيهما لمجلس الإدارة (10 للاتحاد العمالي و10 للهيئات الاقتصادية إضافة إلى 6 ممثلين للدولة اللبنانية)، إلا أنه عاد وتراجع عن الدعوة "بعدما تبيّن أن بعض الكتل الحزبية لن تكون ممثلة في هذا المجلس، فاتُفق على هذا المخرج" بحسب مصادر متابعة، علماً أنه يتم التداول حالياً في إمكان تعيين لجنة موقتة تدير أعمال مجلس الإدارة وتتمثل فيه الاحزاب الكبرى.


المصدر: وكالة الأنباء المركزية