بطولة فلاشينغ ميدوز على موعد مع التغيير

  • رياضة
بطولة فلاشينغ ميدوز على موعد مع التغيير

تبدأ بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، الأسبوع المقبل الاحتفال بمرور 50 عاماً على انطلاق عصر الاحتراف، بتغييرات تضفي شعوراً جديدا في مركز بيلي جين كينغ للتنس في فلاشينغ ميدوز.

وسيكون التغيير الأكبر في البنية التحتية للمجمع المترامي الأطراف في حي كوينز في نيويورك، رفع الستار عن ملعب لويس أرمسترونغ الجديد والذي يتسع لـ14 ألف متفرج.

صمم لمنح شعور أكثر "حميمية" من ملعب آرثر آش الكهفي الشكل، يمنح ملعب أرمسترونغ الجديد بسقفه القماشي القابل للسحب "بطولة الولايات المتحدة المفتوحة مسرحاً ثانياً لا يعلى عليه" بحسب ما رأت رئيسة الاتحاد الأميركي لكرة المضرب كاترينا آدامز الربيع الماضي مع اقتراب الأعمال في الملعب الجديد من نهايتها.

وتابعت "(يسمح لنا) بتقديم جدول زمني يمكن الاعتماد عليه والتنبؤ به دون أن يتأثر بالطقس. الآن، مع ملعبين بالإمكان إغلاق سقفهما، تعرف أنه إذا كان لديك تذكرة إلى بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، ستشاهد كرة المضرب بغض النظر عن أحوال الطقس".

يتميز تصميم ملعب أرمسترونغ، مع فتحات تساعد في تدوير الهواء، بوجود 6,400 مقعدا محجوزا في القسم السفلي وأكثر من 7000 مقعد في القسم العلوي المفتوح لأي شخص يحمل تصريح، ما يعيد الرابط بالأيام التي كان يتجمع فيها حاملو التصاريح في ملعب أرمسترونغ القديم قبل هدمه بعد نسخة 2016.
والأمر المشترك في كافة الملاعب هو "ساعة توقيت الارسال" التي ستكون قيد الاستخدام لأول مرة في القرعة الرئيسية لإحدى بطولات الغراند سلام.

سيكون فرض توقيت محدد لضرب الارسال واجراء عملية الاحماء ايجابيا للاعبين، حتى من اعتاد منهم على الحركات الروتينية مثل الإسباني رافايل نادال المصنفة أول وحامل اللقب في فلاشينغ ميدوز، بحسب ما توقع المسؤول عن رابطة محترفي اللعبة.

وقال غايل برادشو نائب الرئيس لشؤون القوانين والمسابقات "أنا متفائل بانه سيشكل اضافة كبيرة. أعتقد ان هناك بعض القلق لانه جديد، لكن عندما يقومون بتجربته سيتأقلمون معه".

واختبرت بطولة الولايات المتحدة المفتوحة "ساعة التوقيت الارسال" لتحديد مدة فترة الاحماء وضرب الارسال في تصفيات نسخة 2017، وقررت تطبيقها في البطولة المقبلة التي تبدأ في 27 آب/أغسطس المقبل.

ووافقت رابطتا المحترفين والمحترفات والاتحاد الاميركي لكرة المضرب، على بروتوكول لاستخدام "ساعات التوقيت" في الدورات التحضيرية لفلاشينغ ميدوز كي يعتاد اللاعبون عليها.

ويرى برادشو أن لاعبين مثل نادال، الذي يقوم بعدة ترتيبات قبل إرساله، أو الصربي نوفاك دجوكوفيتش الذي يحب تنطيط الكرة طويلاً سيتأقلمون مع القواعد الجديدة.

ويطالب اللاعبون والجماهير بوتيرة أسرع للعب بحسب برادشو الذي أشار إلى لقاء بين مدراء رابطة المحترفين في نيويورك، لمناقشة استخدام الساعات خلال بطولات العام المقبل.

ولن تطبق هذه القاعدة في دورات 2018 بعد فلاشينغ ميدوز، باستثناء دورة في ميلانو الإيطالية حيث أجريت تجارب عليها العام الماضي.

وسوف تسرع الساعات من عملية الاحماء قبل المباراة، من خلال السماح للاعبين بتبادل الكرات لمدة خمس دقائق ثم الاستعداد لدقيقة اضافية قبل بداية المواجهة.

وتمنح ساعة الإرسال التي ستوزع على زاويتين في كل من الملاعب الأربعة الرئيسية والـ13 الخارجية، 25 ثانية للاعبين للانطلاق في حركة ضربة الارسال، بحيث يضغط الحكم على الساعة بعد اعلانه النتيجة.

المصدر: AFP