بعد الاعتداء الذي هزّ منطقة ضهر- صربا... بلدية جونية تردّ!

  • محليات
بعد الاعتداء الذي هزّ منطقة ضهر- صربا... بلدية جونية تردّ!

تعمّ موجة الاعتداءات والسرقات مناطق لبنانية بدءًا من منطقة مزيارة حيث عثر على الشابة ريا الشدياق (مواليد عام 1991،لبنانية) جثة داخل منزل ذويها الكائن في قضاء زغرتا، وصولاً الى منطقة ضهر- صربا حيث نفّذ شخص من التابعية السورية صباح أمس محاولة اعتداء على إحدى السيدات.

في هذا الصدد، أعلن عضو من بلدية جونية الدكتور زياد شاهين للـ" الديار" عن انعقاد جلسة غدًا مع أعضاء البلدية ستتخذ فيها سلسلة إجراءات بشأن الاعتداءات والسرقات التي تحصل مؤخرًا في المنطقة، مشيرًا إلى دور البلدية في تأمين الراحة والسلامة للمواطنين بواسطة شرطة البلدية التي تبقى قدرتها محدودة، فهي غير مسلّحة، ويحق لرئيس البلدية أن يطلب مؤازرة الأمن الداخلي عند وقوع أي جرم أو احتمال حدوث ما قد يهدد السلامة العامة وأن يباشر التحقيقات اللازمة.

وينحصر عمل شرطة البلديّة عمليًّا بالأمور التالية:

1- دوريات الشرطة والحرس.

2- توزيع منشورات وارشادات لتوعية المواطنين في أخذ الحيطة والحذر.

3- تنظيم محاضر ضبط عند مخالفة القوانين والأنظمة في نطاق البلدة.

4- إنشاء خط هاتفي ساخن للطوارىء في البلدية.

وقد شدّد الدكتور شاهين على دور وزارة الداخلية في اصدار قرارات صارمة، فهي السلطة التنفيذية، وذلك من خلال ايجاد حلول لاعادة السوريين الى بلادهم، فوجودهم في لبنان يشكّل تداعيات من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والأمنية...

وقد أعلنت قوى الأمن الداخلي في بيان أنّ "شعبة المعلومات أوقفت السوري بلال ع.ا.ا. في منطقة غزير، بعدما حاول الإعتداء على الشابة ا.م.س. في منطقة ضهر صربا صباح أمس. وفي التفاصيل، أنّ السوري بلال تسلل عبر منور المبنى إلى شقة الفتاة وحاول الإعتداء عليها بغرفة نومها، لكنّها استطاعت التصدي له فلاذ بالفرار. وتمكّنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي من القبض على الزوجة ن.ا. (مواليد 1988) بعد قدومها من منطقة عكار لتفقد زوجها، قبل إلقاء القبض عليه".

المصدر: الديار