بعد العقوبات...مسار ضبابي لتشكيل الحكومة

  • محليات
بعد العقوبات...مسار ضبابي لتشكيل الحكومة

اشارت صحيف "القبس" الكويتية الى انه صحيح أن حزب الله وحده هو المستهدف من العقوبات الاميركية غير ان المسار الحكومي برمته بات ضبابيا، لا سيما ان تساؤلا يطرح حول كيفية تعامل رئيس الحكومة سعد الحريري المرشح لتولي الحكومة المقبلة مع هذه العقوبات.

لا شك في أن تحديات كبيرة تواجه الحريري وتضعه امام خيارين احلاهما مر فيما لو أصر حزب الله على حقائب سيادية او لها ارتباطات بالخارج. وهذا احتمال مطروح كما يقول مصدر نيابي لـ "القبس"، لا سيما ان الحزب يركن الى ما افرزته الانتخابات النيابية الأخيرة.

ويلفت المصدر الى ان التأثير المالي لهذه العقوبات يصعب تحديده، لا سيما ان حزب الله يعمل ويمول منظومته العسكرية بوسائل من خارج النظام المالي الدولي. أما التداعيات السياسية، فنتائجها قد لا تكون ضارة للحزب بقدر ما قد تكون بالنسبة لخصومه.

ولا يستبعد المصدر أن تشهد عملية تأليف الحكومة تجاذبات طبيعية، لاسيما أنه في الظروف العادية وبعيدا عن أي ضغوط إقليمية ودولية كان الامر يستغرق شهرين أو ثلاثة، ومن الطبيعي اليوم عقب انتخابات نيابية افرزت واقعاً جديدا وكتلاً بأحجام مختلفة تطالب بحقائب وازنة ان يطول مسار التأليف.

المصدر: القبس