بعد تهديده...بشير خضر يخرج عن صمته!

  • محليات
بعد تهديده...بشير خضر يخرج عن صمته!

أقام أهالي جبل محسن لقاء شعبيا حاشدا تضامنا مع محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، في حضور فاعليات من بعلبك والبقاع الشمالي.

وألقى خضر كلمة شكر فيها "كل من حضر وعبّر عن تضامنه ومحبته"، ورحّب ترحيبا خاصا ب"أهل بعلبك الهرمل الذين تكبّدوا عناء الطريق"، وقال: "من جبل محسن، هنا بعلبك الهرمل".

أضاف: "التهديدات التي وجّهها إليّ بعض الخارجين عن القانون، لا تعني شيئا مقابل الكم الهائل من المحبة، التي أحاطني بها الشرفاء، وهي الدليل القاطع أنني أقف في المكان الصح. وكل ما أملك في المحافظة هو محبة "الأوادم"، وهذه المحبة هي الثروة الوحيدة التي جنيتها خلال هذه السنوات"، مؤكدا أن "التهديدات لن تزيدني إلا عزما وإصرارا لاستكمال مسيرة الأمن والإنماء وخدمة أهل بعلبك الهرمل".

وتوجّه بالشكر إلى "كلّ من قائد الجيش العماد جوزاف عون والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، على جهودهما ومواكبتهما لهذه الفترة الدقيقة، ولوزيري الداخلية والعدل"، مرحّبا "في جبل الكرامة والعزة في طرابلس بأهالي بعلبك الهرمل وكل المتضامنين".

وألقى الشيخ محمد سلمى كلمة المجلس الاسلامي العلوي، فشكر الحضور على "وقفتهم المشرفة ضد الإثم والعدوان، وانتمائهم الأصيل، ورفضهم كليا لما هو ليس من ثقافتهم ونبذه خارج المجتمع".

وقال: "نستنكر بشدة ما ترامى من تهديدات بحق مسؤول لبناني، افتخرت به الدولة لقيامه بواجبه الوطني بكل أمانة، وافتخرنا نحن وإياكم بعمله وأخلاقيته ومثله".

بدوره، أكد مختار بريتال قاسم مظلوم أن "المحافظ بشير خضر هو أستاذ في اللياقة والمحبة، والمخلص لوطنه من خلال عمله الصادق وصدره الرحب، الذي يتسع للجميع من دون استثناء، وهو بالتأكيد قيمة مضافة لأعمدة قلعة بعلبك بتواضعه ونزاهته".

وألقى رئيس نقابة أصحاب المؤسسات والمحال التجارية في البقاع محمد حسن كنعان، كلمة باسم تجار بعلبك وفاعلياتها الاقتصادية، أعرب فيها عن "اعتزاز أهالي المنطقة لوقوف المحافظ بشير خضر إلى جانبهم وسعيه المشكور لإحلال الأمن، مما ساهم في عودة الحياة والحركة الاقتصادية إلى بعلبك".

وختم مؤكدا "ضرورة الوقوف إلى جانب المحافظ قلبا وقالبا لتحقيق الأمن والإنماء على حد سواء".

المصدر: Kataeb.org