بعد قتيل المونديال...بيان لعائلة القاتل

بعد قتيل المونديال...بيان لعائلة القاتل

بعد الإشكال الذي وقع في منطقة حيّ الجامعة في الضاحية الجنوبية لبيروت على خلفية تشجيع منتخبَي البرازيل وألمانيا، والذي أودى بحياة الشاب محمد زهر بطعنة سددها بقلبه حسين بريطع، صدر عن آل بريطع عائلة القاتل بيان استنكرت فيه العائلة الحادثة الأليمة.

وجاء في البيان ما يلي: "نستنكر وندين ما قام به حسين خضر بريطع عن غير قصد وإدراك"، وتوجّهت العائلة بأحرّ التعازي لعائلة الفقيد.

وأكّدت العائلة أنّها تحت سقف القانون، وقالت: "قمنا بتسليم ولدنا حقنًا للدماء وتعبيرًا منّا على رفض ما حدث".

وكان صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه البيان الآتي: "بتاريخه، أوقفت مديرية المخابرات المدعو حسين خضر بريطع، الذي أقدم بتاريخ 27/6/2018 على قتل المواطن محمد زهر، إثر خلاف بينهما نتيجة تشجيع فرق رياضية".

وشيّعت بلدة حاريص في قضاء بنت جبيل غروب اليوم الشاب محمد زهر الذي سقط ليل امس على يد جاره حسين خضر بريطح على خلفية المونديال.

وخرجت حاريص لوداعه الى مثواه الاخير على وقع البكاء والنحيب من ذويه لاسيما والدته وحمل رفاقه نعشه وساروا به الى جبانة البلدة ليوارى في الثرى بعدما امّ امام البلدة الصلاة عن روحه.

وكان الشاب محمد زهر الذي يبلغ من العمر 17 عاماً قد قُتِل ، ليل أمس، في منطقة المريجة في الضاحية الجنوبية لبيروت، إثر تعرّضه للطعن من قبل أحد جيرانه.. وسبب الجريمة متّصل بتشجيع منتخبات في مونديال روسيا 2018. فبعدما كان الفتى يحتفل بفوز المنتخب البرازيلي امس، هاجمه اثنان من جيرانه، وهما من مشجعي المنتخب الألماني، وطعنه أحدهما بسكين ما ادى إلى وفاته.

المصدر: Kataeb.org