بعد 4 ايام من اندلاعه.... متى سينتهي حريق القبيات؟

  • محليات
بعد 4 ايام من اندلاعه.... متى سينتهي حريق القبيات؟

عاودت الطوافات العسكرية منذ الصباح الباكر مساهمتها في اهماد نار الحرائق المتواصلة لليوم الرابع، في محلة الوادي الغميق ومحيطها، أعالي بلدة القبيات.

وتواصل فرق الاطفاء من جيش ودفاع مدني واهالي القبيات عملهم، في عمق هذه الغابة وسط الدخان واصلين الليل بالنهار في مواجهة مباشرة مع النار، مستخدمين المضخات المائية المحمولة والرفوش والمعاول في محاولات لايقاف زحف النار التي اجتاحت حتى الان مساحات كبيرة من الاراضي الحرجية تقدر بنحو 8 كيلومترات مربعة، وتتسبب بأسوأ كارثة بيئية حلت بالغطاء الحرجي (صنوبر وسنديان ) في لبنان لهذه السنة.

وتوقع المدير العام للدفاع المدني ريمون خطار ان ينتهي اخماد حريق أحراج القبيات ظهر اليوم لافتاً الى ان الدفاع المدني وقواته يقومون بكامل واجباتهم لاخماد الحريق. خطار وفي حديث الى اذاعة صوت لبنان 100,5، اكد انه "منذ 4 ايام ونحن نعمل لاخماد حريق القبيات وآخر نقطة وصلنا اليها اليوم ونتوقع ان ننتهي ظهراً من اخماد الحريق".

واوضح ان "5 طوافات عملت امس على اخماد الحريق، رغم سرعة الرياح التي كانت تعوق عملها".

غير انه اشار الى ضرورة "شق مسالك في الاحراج ووضع خزانات مياه وهذه من مسؤولية البلدية"، لافتاً الى انه في كل عام نشهد "حرائق مفتعلة ومتعمدة لذلك هذه المسالك هي ضرورية".

وردا عما يقال عن تقصير، قال خطار: "لا احد يزايد علينا ولا احد يرمي الطابة بمرمى المعنيين ونحن نشكر الدفاع المدني والقوات البرية والجوية وكل من ساعد من اهالي البلدة في اخماد الحريق".

وفي البترون، يعمل عناصر من الدفاع المدني منذ ليل امس بمشاركة وحدات من الجيش على السيطرة على الحريق الهائل الذي شب في احراج حامات. وقد اتت النيران على مساحة واسعة من اشجار الصنوبر والسنديان. ويواجه العناصر صعوبة في اخماد النيران نظراً لقوة الهواء ما يساهم في اتساع رقعة الحريق، كما أن عدم توفر الطرقات لوصول اليات الاطفاء الى رقعة الحريق قد زاد الامور تعقيدا بحسب الدفاع المدني.



المصدر: Kataeb.org