بلدات شماليّة تكسر القرار الرسمي: سنعطّل الجمعة...وصرخة لأعضاء بلديّة طرابلس!

  • مجتمع
بلدات شماليّة تكسر القرار الرسمي: سنعطّل الجمعة...وصرخة لأعضاء بلديّة طرابلس!

أعلن رئيس بلدية بطرماز - الضنية الشيخ مصطفى قرة في بيان، أن "يومي العطلة في بلدية بطرماز هما يوما الجمعة والأحد، وأن يوم السبت سيكون يوم عمل عاديا، وأنه يضم صوته الى أصوات بقية البلديات "التي أعلنت رفضها دوام العمل الرسمي الجديد، وتمسكها بأن يكون يوم الجمعة يوم عطلة".

بدوره، انضم رئيس بلدية وادي الجاموس الشيخ خضر العكاري إلى بعض بلديات عكار التي أعلنت إعتماد الجمعة يوم عطلة بدلاً من يوم السبت، وقال: "أعلن عن عدم تنفيذ قرار مجلس النواب ومع التعطيل يوم الجمعة لأنّه حق مشروع لنا، ولن نتنازل عنه لأنّه حق المشاركه في الوطن".

اعضاء بلدية طرابلس لفتوا بدورهم في بيان الى ان توقيع رئيس الجمهورية على قانون سلسلة الرتب والرواتب بما تضمنه من الزام باعتماد يوم السبت يوم عطلة بدلا من الجمعة فيه انتهاك صارخ لحقوق المسلمين في لبنان لجهة ممارسة شعائرهم الدينية .

وطالبوا رئيس مجلس الوزراء والنواب المسلمين الطعن فورا ودون تردد في هذا القانون الجائر امام المجلس الدستوري الأعلى .

ودعوا مفتي الجمهورية للمبادرة بالطعن بهذا القانون غير الدستوري خلال المهلة القانونية قبل فواتها ليبقى لبنان بلد العيش المشترك، الامر الذي يحتم التراجع عن الاجحاف الواقع في هذا القانون واعادة اعتبار يوم الجمعة يوم عطلة كاملا حتى لا يشعر المسلمون بالغبن وبتطبيق سياسية الكيل بمكيالين.

وختموا قائلين:"نحن أعضاء مجلس بلدية طرابلس نعلن بأننا غير معنيين بالتعطيل يوم السبت ونؤكد على أن يوم الجمعة هو عيدنا وعطلتنا ونطالب رئيس البلدية برفع توصية للجهات المعنية بهذا الخصوص وابلاغهم اعتراض مجلسنا على هذا القانون".

هذا وقد صدر عن مخاتير فنيدق البيان التالي:"نحن ملتزمون بموقف سماحة مفتي الجمهورية المناهض للعمل نهار الجمعة من كل اسبوع واعتبار السبت والاحد العطلة الرسمية وندعم ما صدر عن سماحة مفتي عكار الشيخ زيد بكار زكريا ونتوجه الى فخامة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بالنظر لهذا الامر الذي يخالف الدستور اللبناني الذي ضمن حرية المعتقد وكفل حقوق المواطنين والمساواة والعدالة".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام