بلدية العاقورة: يا اهلنا في اليمونة، رعاة الماعز معتدون على ارضنا ولن نغض الطرف بعد اليوم

  • محليات
بلدية العاقورة: يا اهلنا في اليمونة، رعاة الماعز معتدون على ارضنا ولن نغض الطرف بعد اليوم

أصدرت بلدية العاقورة بيانا جاء فيه: "لأن قلب الحقائق والوقائع هو من اجل وصف الوقائع، ولكن من جانب أهل العاقورة المعتدى على حقهم وأرضهم وشرطة بلديتهم، فإن هذا البيان يؤكد حقهم بشهادة بلدية اليمونة، عندما تتحدث عن احكام قانونية وضعية صادرة عن أعلى لجان تحكيمية عبر الاعوام الممتدة من عام 1936 مرورا بتثبيت واقفال مساحة اليمونة من قبل القاضي العقاري في زحلة عام 1967 وانشاء محمية اليمونة الطبيعية والموقع من قبل الرئيس اميل لحود والرئيس سليم الحص، وهذا القانون حدد وانهى السجال العقاري من خلال تحديد مشاعات بلدة اليمونة نهائيا وصولا الى يومنا هذا، وهذا التحديد يحترم حكم اللجنة التحكيمية برئاسة القاضي عبدو ابو خير عام 1936 ومساحة اليمونة 1967.

فيا اهلنا في اليمونة، رعاة الماعز ليسوا بملتزمين، كما اسميتموهم، هم معتدون على ارضنا، ولن نغض الطرف بعد اليوم. وما جاء في بيان بلدية اليمونة من اتهامات لنا ولرئيس بلديتنا هو وسام على صدرنا، اذا كنا من خلاله نحافظ وندافع عن ارضنا وحقوقنا، ونحن كنا ولا نزال وسنبقى تحت سقف القانون الذي يرعى الجميع في وطننا الحبيب لبنان".

المصدر: Kataeb.org