بوتين: للتنسيق بين جميع الأطراف المعنية لحل القضية الكردية في سوريا

  • إقليميات
بوتين: للتنسيق بين جميع الأطراف المعنية لحل القضية الكردية في سوريا

 قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه لا توجد مشاكل من شأنها إعاقة تطور العلاقات بين روسيا وتركيا، وإن روسيا تعتزم التعاون مع تركيا بشأن سوريا من أجل الحفاظ على سيادة هذا البلد والقضاء على بذور الإرهاب فيه.

وأعلن الرئيس الروسي، في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة: أنه في حال لم يتواجد هناك تنسيق بين جميع الأطراف المعنية لحل القضية الكردية في سوريا، فلن يكون هناك نتيجة نهائية.

وقال بوتين: "ننطلق من أن الشعب الكردي هو جزء من شعوب سوريا متعددة القوميات، وله حق المشاركة في العمليات السياسية وإيجاد مكان في مستقبل سوريا، وأي عمليات يجب أن تجري بتنسيق جميع الأطراف المعنية. وإن لم يحصل هذا فلن يكون هناك نتيجة نهائية". 

وفيما يتعلق بـ"قضية سكريبال"، قال بوتين: إن "السرعة المذهلة للحملة التي جرى تصعيدها ضد روسيا تثير الدهشة"، وأضاف: "المواد السامة الشبيهة بـ(نوفيتشوك) يمكن إنتاجها في 20 دولة".

من جهته، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن روسيا وتركيا ستواصلان العمل المكثف لإرساء السلام والاستقرار في المنطقة.

وقال أردوغان: "سيستمر عملنا المكثف لإرساء السلام والهدوء والاستقرار في المنطقة.، آملا أن تفيد اجتماعاتنا هذه، منطقتنا بأكملها"،مضيفا: "لقد اختتمنا للتو مفاوضات ثنائية مع صديقنا العزيز بوتين، وتبادلنا وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية"، مشيرا إلى أنه خلال هذا الوقت عقدت الهيئات ذات الصلة من البلدين اجتماعات أيضا.

 

المصدر: Agencies